printlogo


رقم الخبر: 138414تاریخ: 1397/11/18 00:00
وزیر الطاقة الإیرانی خلال إستقباله وزیر الکهرباء العراقی:
القطاع الخاص الإیرانی یشارک فی تطویر شبکة الکهرباء العراقیة



أعلن وزیر الطاقة الایرانی، رضا أردکانیان، بأن الشرکات الایرانیة التابعة للقطاع الخاص ستشارک فی عملیة تطویر شبکة الکهرباء العراقیة.
وخلال استقباله وزیر الکهرباء العراقی لؤی الخطیب فی مطار الإمام الخمینی(رض) بطهران، أعرب الوزیر أردکانیان عن أمله بأن تثمر هذه الزیارة عن توقیع وثائق تم البحث بشأنها الشهر الماضی فی بغداد. وأضاف: ان ایران ستعمل على تطویر تعاونها مع العراق فی مجال الطاقة وستستفید من جمیع الطاقات المتوفرة فی البلاد فی إطار شرکات القطاع الخاص لتطویر صناعة الکهرباء فی العراق وخفض الإهدار فی الطاقة وتحدیث محطات الکهرباء.
وتابع أردکانیان قائلاً: إنه سیتم إجراء محادثات مسهبة مع وزیر الکهرباء العراقی للبحث فی إمکانیة التعاون فی سوق الطاقة بالمنطقة عن طریق تنمیة التعاون مع العراق وسائر الدول الجارة. وأوضح بأنه سیتم خلال الزیارة إجراء لقاءات مهمة وتوقیع وثائق من ضمنها استمرار تصدیر الکهرباء الى العراق.
بدوره، صرح وزیر الکهرباء العراقی بأن الزیارة تأتی تلبیة لدعوة من وزیر الطاقة الایرانی بهدف تعزیز العلاقات فی مجال الطاقة والکهرباء والقضایا الاقتصادیة. وأوضح الخطیب بأن أحد الأهداف المهمة للزیارة هو متابعة التوافقات وتنفیذ مذکرات التفاهم التی تم البحث بشأنها فی العراق أخیراً.


واصفاً مؤتمر وارسو بأنه «حدث مؤسف»
رئیس غرفة التجارة البولندیة یأمل بتنمیة العلاقات الإقتصادیة مع إیران

اعتبر رئیس غرفة التجارة البولندیة مؤتمر وارسو بأنه حدث مؤسف، معرباً عن أمله بتنمیة العلاقات الاقتصادیة بین بولندا وایران.
جاء ذلک لدى استقبال رئیس غرفة التجارة البولندیة آرن دارسکی، سفیر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لدى وارسو مسعود ادریسی کرمانشاهی، الثلاثاء.
وخلال اللقاء، أشار السفیر الایرانی الى القفزة الجیدة فی التبادل والتعاون التجاری والاقتصادی بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وبولندا خلال السنوات الأخیرة، معرباً عن أسفه للرکود الحاصل فی هذا المجال. وأعرب ادریسی کرمانشاهی عن أمله بأن تساعد آلیات من قبیل الآلیة المالیة بین الاتحاد الأوروبی وایران (انستیکس) الى الحفاظ على العمل بین البلدین واستمراره. ولفت الى أنه لم یکن یتوقع أن تستضیف الحکومة البولندیة مؤتمراً بالاشتراک مع أمیرکا موجه ضد ایران، ویأمل بأن لا یتحول هذا المؤتمر الى مؤتمر معاد لإیران مثلما وعد الجانب البولندی.
وخلال اللقاء، ووصف رئیس غرفة التجارة البولندیة مؤتمر وارسو بأنه حدث مؤسف، معرباً عن امله بأن لا تکون نتائجه مثل صب الزیت على النار. وأکد أن غرفة التجارة البولندیة، وبمنأى عن الاعتبارات والتطورات السیاسیة، تؤمن بتنمیة العلاقات التجاریة مع ایران. وبیّن أن بولندا وحتى فی فترة الحظر المفروض على ایران فی السنوات السابقة، کانت لدیها علاقات تجاریة مع ایران، والآن ستفعل کذلک، معرباً عن أمله باستئناف التعاون.
وخلال اللقاء، أعرب الجانب البولندی عن تقدیره للخطوة الأخیرة التی قامت بها غرفة التجارة الایرانیة فی عقد اجتماع اللجنة المشترکة التجاریة الایرانیة-البولندیة، والذی جاء رداً على خطوة مماثلة سابقة من الجانب البولندی.
 


Page Generated in 0.0061 sec