printlogo


رقم الخبر: 138405تاریخ: 1397/11/18 00:00
أمریکیة تفرط فی لحظات بـ «ثروة» جناها ولدها طیلة 20 عاما!


أعطت مواطنة من سکان ولایة جورجیا الأمریکیة کوبا (سفریا)، استخدمه ابنها قبل عشرین عاما، لمتجر خیری للأدوات المستعملة. وذکرت صحیفة نیوزویک، أن لیندسی بریس، قررت قبل عدة أسابیع فی عطلة نهایة الأسبوع، تنظیف منزلها من الأدوات القدیمة، التی أکل علیها الدهر وشرب.
واکتشفت لیندسی لدى تفریغها لخزانة فی المنزل کوباً قدیماً، رسمت علیه صورة میکی ماوس، کان یستعمله ابنها أثناء الرحلات منذ 20 عاما، وتبرعت به لمخزن خیری للأدوات المستعملة، التابع لمنظمة (Goodwill industries) التی تساعد المشردین، ولم تنظر إلى ما بداخله.
وأصاب ابن لیندسی، دیفون سیلفی (27 عاماً) الذی جاء لزیارة والدته، فی 24 ینایر الجاری، أصابه الذعر بعد أن فتح الخزانة ولم یجد کوبه القدیم، لأنه کان یستعمله کحصالة نقود وادخر فیه 6.5 ألف دولار. واعترف سیلفی للصحفیین بأن والدته اعتقدت أنه کان مستاء لفقدانه الکوب، وقال: (نعم افتقدت هذا الکوب، لکن المهم هو ما کان داخله). وقالت لیندسی، إنها أحست فی تلک اللحظة بأنها أسوأ أم فی العالم. وذهبت المرأة إلى المتجر ولم یتمکن الموظفون فیه من العثور على الکوب وقالوا لها إنه بیع على الأغلب.

 


أغرب الطقوس.. تنظیف الموتى بعد 3 سنوات من دفنهم!


یکرم العدید من الفیتنامیین ، ولا سیما فی شمال البلاد  موتاهم بإخراج نعوشهم بعد مرور ثلاث سنوات على وفاتهم، لتنظیفهم وإعادة دفنهم. هذا الاحتفال هو أحد طقوس الموت المقدسة فی فیتنام ، وعادة ما یتم تنفیذ التقلید القدیم قبل الاحتفال بالعام القمری الجدید ینظر لهذا العمل على أنه الفعل الأخیر للأقارب لمساعدة أحبائهم على الانتقال إلى الحیاة الأخرى.
 


Page Generated in 0.0045 sec