printlogo


رقم الخبر: 138401تاریخ: 1397/11/18 00:00
حقیقة «ریشة الدیناصور» تکشف بعد 200 عام من «الخطأ»!



نجح علماء فی کشف حقیقة (ریشة دیناصور) یصل عمرها إلى 150 ملیون سنة، وذلک بعد نحو أکثر من 200 عام من العثور علیها، وارتکاب (خطأ فادح) بشأنها.
وقال العلماء إن الریشة، التی تم اکتشافها فی جنوب ألمانیا عام 1816 على لوح من الحجر الجیر، تعود إلى دیناصور غیر معروف حالیاً للعلماء.
وعلى مدى 203 أعوام، کان الخبراء یعتقدون بأن الریشة تعود إلى مخلوق قدیم یدعى الأرکیوبترکس، وهو (وحش مجنح) له ریش مثل الطائر، وله أسنان مثل الزواحف.
ویعتقد العدید من الخبراء أن الأرکیوبترکس هو (الحلقة المفقودة) بین الدیناصورات والطیور. وبعد مرور قرن ونصف القرن من نسب الریشة خطأ إلى الطائر المجنح، اتضحت الحقیقة للعلماء مؤخراً.
ویعتقد العلماء الآن أن دیناصورا کانت له أجنحة تحمل ریشا قد سقطت فی مکان اکتشاف الریشة على الأرجح، بالرغم من أنه لیس لدیهم أیة فکرة عن نوع الدیناصور صاحب الریشة.
واستخدم الباحثون تقنیة تسمى (التصویر بالفلور المحفّز باللیزر) (LSF) لدراسة الریشة، وسمحت هذه التقنیة بإجراء مقارنة مفصلة بین الریشة والطیور الحیة المشابهة، لیتم التوصل إلى أنها تعود إلى دیناصور غیر معروف.
وأظهرت الصور المفصلة أن الریشة مختلفة تماما عن معظم ریش الأرکیوبترکس، کما أنها تفتقر إلى خصائص ریشة الطیور الکلاسیکیة، مما یشیر إلى أنها لم تکن من طائر، بل من زواحف ذات ریش.
ویظهر الإکتشاف الجدید أن تنوع الدیناصورات ذات الریش، هو على الأرجح أکبر مما کان یُعتقد سابقاً. وقال الدکتور مایکل بیتمان، إنه لا یزال هناک الکثیر من الإکتشافات المهمة فی هذا الصدد.
 


Page Generated in 0.0051 sec