printlogo


رقم الخبر: 138387تاریخ: 1397/11/18 00:00
نائب بمجلس خبراء القیادة للوفاق:
الثورة الإسلامیة صنعت معجزة فی تطویر طاقات الإنسان



قال النائب فی مجلس خبراء القیادة آیة الله الشیخ عباس کعبی فی حوار خاص مع الوفاق أن الثورة الاسلامیة هی امتداد ثورة رسول الله (ص) والانبیاء (ع) لصناعة الحضارة الانسانیة وفق تعالیم الانبیاء(ع). و أضاف: الثورة الاسلامیة فی هذه العقود الاربعة ورغم التحدیات الکبیرة الداخلیة والدولیة والمؤامرات التی حیکت من أجل الاطاحة بالجمهوریة الاسلامیة ولکنها استطاعت أن تمضی قدماً لصناعة الحضارة الاسلامیة على ضوء العلم والایمان والفکر الاسلامی المتجدد على أساس الاجتهاد المنسجم مع متطلبات العصر وعلى ضوء تجسید نظریة المقاومة فی مواجهة الاستبداد والاستعمار والاستکبار العالمی. و ذکر أنه اذا اردنا التحدث عن انجازات الثورة فی هذه العقود الاربعة، أولاً على مستوى التعلیم والتربیة الان المتعلمون فی ایران 15 ملیون جامعی وفی کل عام 5 ملایین خریج من الجامعات، بینما کان عدد الجامعیین فی زمن الشاه 145 ألف جامعی. و أضاف: أن فی مجال محو الأمیة عندما انتصرت الثورة الاسلامیة کان هناک 37 بالمائة من الایرانیین یجیدون القراءة والکتابة ولکن الیوم وصل مستواهم الى 97 بالمائة واستطاعت الجمهوریة الاسلامیة أن تقضی على الأمیة.
و قال النائب فی مجلس خبراء القیادة: أما فی مجال الطب فتطورت ایران بشکل هائل حیث اصبحت من أرقى الدول فی غرب آسیا فی مجال طب العیون وجراحة القلب وجراحة الأدمغة وأمثال ذلک. أما فی علم النانو تکنولوجیا کما تعلمون أن الجمهوریة الاسلامیة هی الان فی ذروة التقدم وهی السادسة فی العالم وعلى مستوى الخلایا الجذعیة تطورت تطوراً هائلاً. مضیفاً: بأن ایران شهدت تطورات کبیرة جداً فی مجال التقنیات الجدیدة والطاقة النوویة للاغراض السلمیة. وقال الشیخ کعبی: أن الجمهوریة الاسلامیة صنعت معجزة فی تطویر طاقات الانسان وتحویل الانسان من انسان استهلاکی الى انسان انتاجی والاعتماد على الذات وعلى الله سبحانه وتعالى واستطاعت تطبیق شعار نحن قادرون. وأضاف: أنه فی هذه العقود الاربعة استمرت الجمهوریة الاسلامیة فی البناء من جانب ومن جانب ثان فی مواجهة التحدیات الکبیرة وحوّلت عصر الانهزامات الى عصر الانتصارات للأمة الاسلامیة وإعادة بناء الأمة لصناعة المجد والعزة والکرامة بعون الله سبحانه وتعالى.

 


Page Generated in 0.0048 sec