printlogo


رقم الخبر: 138374تاریخ: 1397/11/18 00:00
وزیر الداخلیة: لإیران تواجد قوی ومصیری فی المنطقة




أکد وزیر الداخلیة فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، أن تواجد ایران فی المنطقة یعتبر عاملا مستقلا ومصیریا، فإن کان یوما یقولون أنه یجب تحجیم ایران بسبب ثوریتها، فهم الیوم یقولون أنه یجب تحجیم هذا البلد بسبب تطوره، وهذا مؤشر هام على قوة الشعب.
وخلال مراسم أقیمت بوزارة الداخلیة للاحتفاء بالذکرى السنویة لانتصار الثورة الاسلامیة، قال عبدالرضا رحمانی فضلی: ان ثورات عدیدة حصلت فی العالم، وکلها تستحق الاحترام لأن أی شعب یرید ان یقرر مصیره، فهذا امر یستحق الاحترام، الا ان الثورة الاسلامیة الایرانیة تحققت أعلى من هکذا ارادات، وقد وقعت فی ظروف خاصة، وطوت مراحل خاصة، وطوت میادین عجیبة، لذا امتازت عن کل الثورات الاخرى.  ورأى أن الثورة الاسلامیة تمتاز عن سائر الثورات بالاعتقادات الدینیة، وبقائدها الامام الخمینی (رض) وبالشعب الایرانی المؤمن المتدین، وهذه تشکل الأسس الثلاث لبناء الثورة.
وأضاف: ان الاعداء حاولوا طیلة 40 عاما الماضیة، زعزعة هذه العوامل الثلاثة (الاعتقادات الدینیة والقیادة والشعب) إما من خلال إضعاف الاعتقادات الدینیة، او إضعاف ثقة الشعب بالقیادة، او بث الیأس لدى الشعب.
ولفت رحمانی فضلی الى الدور السیاسی والجیوبولتیکی لإیران فی السنوات الاخیرة قبیل الثورة الاسلامیة، باعتبارها کانت شرطی المنطقة والسد أمام المعسکر الشرقی للدفاع عن مصالح المعسکر الغربی، واعتبر أن إرباک هذا الدور المتطابق مع مصالح الاجانب، هو ثمرة للحرکة الجماعیة للشعب الایرانی، وهذا النجاح الذی حققه الشعب ناتج عن تأسیه بإیمان الإمام الخمینی الراحل (رض) وشجاعته وحریته.
وأردف: أن لإیران تواجد قوی ومصیری فی المنطقة، وقال: إن کان یوما یقولون أنه یجب تحجیم ایران بسبب ثوریتها، فهم الیوم یقولون أنه یجب تحجیم هذا البلد بسبب تطوره، وهذا مؤشر هام على قوة الشعب.

 


Page Generated in 0.0750 sec