printlogo


رقم الخبر: 136536تاریخ: 1397/10/23 00:00
خلال لقائه السفیر الإیرانی الجدید
رئیس الحزب الدیمقراطی اللبنانی: ایران أصبحت فی مصاف الدول العظمى

أکد رئیس الحزب الدیمقراطی اللبنانی الأمیر طلال أرسلان، السبت، أن الجمهوریة الاسلامیة الإیرانیة أصبحت فی عداد الدول العظمى فی العالم، مشیراً إلى أنه لا یفهم لماذا لا یزال ثمة تعاط بإستخفاف مع هذا الأمر، والذی یشکل خسارة لدولنا أکثر بکثیر مما یشکل خسارة لإیران.
وخلال لقائه فی مقره بخلدة /جنوب بیروت/ السفیر الإیرانی الجدید لدى لبنان محمد جلال فیروزنیا، رحّب أرسلان بالسفیر وما یمثل من موقع ممیز تمثیلاً للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، موضحاً أن (ما یربطنا بإیران هو مصیر وطموح مشترک وکذلک التمسک بانتصارات وبمشاریع المقاومة التی حققناها فی کل الظروف القاسیة).
وعبَّر إرسلان عن تقدیره لـ(دور الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی مواجهتها المباشرة بجانب المقاومة فی لبنان لکل الإرهاب التکفیری ومحاولات الحرب الأممیة التی حصلت على سوریا، وکان لإیران وللأخوة فی المقاومة وعلى رأسهم سماحة السید حسن نصرالله فی لبنان الدور الکبیر فی الحفاظ على وحدة الأراضی فی سوریا وتحقیق الانتصارات).
وأضاف إرسلان أن (من هذا المنطلق، نحن والأخوة فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لدینا توجه واحد، بل استطیع أن أقول أننا متکاملون فی کل ما یحفظ عزتنا وکرامتنا وشرفنا فی هذه الامة، واتوجه بنصیحة إلى کل الدول المحیطة بأن ینفتحوا، فالقوة التی تمثلها ایران هی فی استثمار حمایة المنطقة بأسرها وحمایة مقدساتنا وحمایة مقاومتنا فی وجه العدو الصهیونی الذی یهدد امننا وتاریخنا وثقافتنا ودیننا ومقدساتنا بشکل مطلق).
من جانبه، اعتبر السفیر الإیرانی هذا اللقاء مناسبة طیبة وثمینة للغایة، وقال: (کان هناک نقاش حول العلاقات الثنائیة وحول آخر المستجدات السیاسیة على صعید المنطقة بشکل عام، وکان هناک تأکید على الإنتصارات المؤزرة التی حققها محور المقاومة فی الفترة الأخیرة)، معرباً عن أمله فی تشکیل الحکومة اللبنانیة الجدیدة قریباً.


Page Generated in 0.0051 sec