printlogo


رقم الخبر: 136516تاریخ: 1397/10/23 00:00
غراندی: الأمم المتحدة تعد فریقاً من المراقبین للإشراف على میناء الحدیدة
الحوثی یحمّل العدوان السعودی مسؤولیة إحراق مصافی عدن
استعادة السیطرة على تلة «أبو شهید» فی مدینة الربوعة بعسیر السعودیة

صنعاء ـ وکالات: حمّل رئیس اللجنة الثوریة العلیا فی الیمن محمد علی الحوثی قوى العدوان السعودی مسؤولیة إحراق مصافی عدن، معتبرًا ذلک استهدافا لأبناء عدن وللعاملین فی المصافی.
وفی رده على مزاعم نشرتها قوى العدوان بأن الطیران الیمنی المسیر هو الذی استهدف المصافی، قال إن «القوات المسلحة والأمن لیس بقوائم أهدافها استهداف المنشآت الیمنیة الحیویة»، وأضاف «القوات المسلحة والأمن واللجان تعمل على دحر الغزو والاحتلال وحفظ الأمن والاستقرار، وهذا ما عهده الشعب منهم خلال العدوان الأمیرکی السعودی الإماراتی وحلفائه». وکان المتحدث الرسمی للقوات المسلحة الیمنیة العمید یحیى سریع قال فی وقت سابق إن سلاح الجو المسیر لم ینفذ أیة عملیة الیوم، فی إشارة إلى نفی خبر قنوات العدوان التی زعمت أن الحریق فی مصافی عدن ناتج عن استهداف سلاح الجو المسیر.
من جانبها زارت منسّقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانیة فی الیمن لیز غراندی میناء الحدیدة.
غراندی أکدت فی اجتماع مع القادة المحلیین أنّ الأمم المتحدة تعدّ فریقاً من المراقبین للإشراف على المیناء، وفقاً لتوصیات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة واتفاق ستوکهولم.
من جهة أخرى، أکد مسؤول ملف الأسرى فی حکومة صنعاء عبد القادر مرتضى أنّ السعودیة لم تنخرط بعد جدّیاً فی تنفیذ الاتفاقیة بشأن تبادل الأسرى بین الجانبین.
وأضاف أنّ الحکومة الیمنیة لن تجری عملیة التبادل إلا ضمن صفقة شاملة تضمن خروج جمیع الأسرى والمخفیین من السجون السعودیة.
میدانیاً تمکن الجیش واللجان الشعبیة من استعادة السیطرة على على تلة أبو شهید فی مدینة الربوعة بعسیر السعودیة وتلة سیان فی مدیریة حَرَض الحدودیة بمحافظة حَجَّة غرب الیمن إثر عملیتین هجومیتین ترافقتا مع قصف صاروخی ومدفعی، فی حین استهدفت مقاتلات التحالف السعودی بسلسلة غارات جویة مواقع الجیش واللجان غربی مدینة حرض، فی غضون ذلک قصف الجیش واللجان الشعبیة بصواریخ الکاتیوشا وقذائف المدفعیة مواقع وتحصینات قوات هادی والتحالف السعودی قبالة مجموعة عاکِفة العسکری وغربی جبل السدیس وتلة المنارة فی نجران السعودیة.
فی المقابل شنت طائرات التحالف السعودی أکثر من 40 غارة استهدفت فیها صحراء البُقْع الحدودیة بین نجران وصعدة ووادی أبو جبارة فی مدیریة کِتاف الحدودیة جنوبی غرب محافظة صعدة کما طاولت غارات جویة أخرى مدیریة باقِم المجاورة فی ذات المحافظة شمال الیمن.
هذا وشن الجیش واللجان الشعبیة هجوماً مکثفًا استهدف فیه تحصینات ومواقع قوات هادی فی مدیریة نهم شمالی شرق صنعاء، وبحسب مصدر عسکری یمنی، فقد أسفر الهجوم عن وقوع قتلى وجرحى فی صفوف قوات هادی وتدمیر 4آلیات عسکریة لهم بعملیة هجومیة للجیش واللجان فی منطقة المَجَاوِحَة.  إلى ذلک قال المتحدث باسم القوات المسلحة الیمنیة بصنعاء العمید یحیى سریع إن قوات التحالف السعودی المتعددة ارتکبت 86خرقاً لوقف إطلاق النار فی الحدیدة خلال ال 48 ساعة الأخیرة، العمید سریع أوضح أن قوات التحالف السعودی أطلقت 60 قذیفة مدفعیة منها 52 قذیفة باتجاه جنوب وشرق وغرب التحیتا و8 قذائف هاون من غرب مصنع الحاشدی إلى غرب جولة السفینة ومحیط مصانع العودی فی الناحیة الجنوبیة لمدینة الحدیدة، تزامناً مع تحلیق متواصل للطائرات الاستطلاعیة والحربیة للتحالف السعودی فی أجواء مدینة الحدیدة وحیس وجزیرة کَمَران ومناطق الصَلِیْف والعِرج والتُحَیتا الفازة والدُریهمی والجَبْلْیَة واللُحَیَة.
 وفی محافظة الضالع جنوب الیمن، قصف الجیش واللجان الشعبیة بصواریخ الکاتیوشا تحصینات قوات هادی فی معسکر حَلِم بمنطقة نَقِیْل الخَشَبَة شمالی المحافظة.
إلى ذلک شن الجیش واللجان الشعبیة، السبت، عملیة هجومیة على مواقع مرتزقة العدوان السعودی الأمریکی فی محافظة الجوف. وأفاد مصدر عسکری مصرع وجرح عدد من المرتزقة خلال عملیة هجومیة للجیش واللجان الشعبیة فی جبهة المهاشمة بمدیریة خب والشعف.


Page Generated in 0.0049 sec