printlogo


رقم الخبر: 136505تاریخ: 1397/10/23 00:00
ألمانیا: نتابع متطلبات الآلیة المالیة التجاریة مع إیران


قال وزیر خارجیة ألمانیا: نتابع وبسرعة متطلبات الآلیة المالیة الأوروبیة الخاصة بالتعاملات التجاریة مع ایران.
وأضاف هایکو ماس، فی حوار مع صحیفة (اشبیغل) الألمانیة، أمس السبت: من هذه المتطلبات تسمیة الدولة التی ستستضیف هذه الآلیة، مشیراً الى صعوبتها فی ظل الضغوط الأمریکیة، معرباً عن أمله بالتوصل وخلال الأسابیع القادمة الى فتح قناة مالیة خاصة بهذا الشأن. وحول سؤال عن إمکانیة الاعتماد على أمریکا کشریک لأوروبا، قال الوزیر الألمانی: بشکل حتمی لا یمکن تصور هذا الأمر أن نکون شرکاء فی قرارات البیت الأبیض أو حتى إستشارتنا والمثال على ذلک، القرار الأمریکی الخاص بالانسحاب من سوریا . یذکر أنه وبعد الانسحاب الأمریکی من الإتفاق النووی مع ایران ولحفظه قرر الاتحاد الأوروبی ایجاد آلیة مالیة خاصة بالتعامل التجاری مع ایران . وکان الناطق باسم الخارجیة الایرانیة، بهرام قاسمی، قد انتقد التباطو الأوروبی فی تفعیل الآلیة المالیة، وقال: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعتبر أوروبا المسؤولة عن عدم تنفیذها.
 


Page Generated in 0.0051 sec