printlogo


رقم الخبر: 136501تاریخ: 1397/10/23 00:00
رئیس الجامعة العلیا للدفاع الوطنی:
هروب واشنطن من سوریا یمثل إنتصارا آخر للمقاومة فی المنطقة

قال رئیس الجامعة العلیا للدفاع الوطنی فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة العمید احمد وحیدی، یوم السبت، إن هروب الولایات المتحدة الأمیرکیة من سوریا هو مؤشر على انتصار جبهة المقاومة فی الشرق الأوسط.
وأوضح رئیس الجامعة العلیا للدفاع الوطنی فی حدیث خاص مع «وکالة مهر للأنباء»، بأن انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة یعد لونا من ألوان الهروب، وقال إن هروبهم أیضا هو مؤشر کبیر على انتصار المقاومة فی هذه المنطقة.
وأردف بالقول: «إن أمیرکا سواء أقبلت أم لم تقبل فإنها قد تلقت هزیمة إلا أنها تسعى بشکل أو بآخر أن تظهر بأنها لم تخرج بسبب هزیمتها».
وأشار العمید احمد وحیدی إلى إقامة مؤتمر الدفاع والأمن الدولی فی غرب آسیا فی الجامعة العلیا للدفاع الوطنی، وقال: « إننا نسعى من خلال منصة هذا المؤتمر أن نقدم صورة حقیقیة من أمن ودفاع هذه المنطقة حتى تستطیع الدول فی هذه المنطقة أن تحصل على بعض الآلیات والطرق التی تمکنها من إقرار السلم والثبات بشکل مستدام».
واعتبر المسؤول العسکری الإیرانی، الحضور اللافت لمجموعة کبیرة من الباحثین والمحللین والمراسلین والصحفیین والمشرفین على القضایا الأمنیة والسیاسیة فی هذا المؤتمر على أنه مؤشر ذو أهمیة کبیرة یدلل على دور المؤتمر فی معادلات المنطقة.

 


Page Generated in 0.0052 sec