printlogo


رقم الخبر: 136495تاریخ: 1397/10/23 00:00
رئیس لجنة الامن القومی: لا یوجد منع سیادی لإزالة التوتر مع الدول الاخرى



اعتبر رئیس لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشورى الاسلامی حشمت الله فلاحت بیشة، التعامل مع العالم من ضرورات تحقیق اهداف وثیقة الافاق المستقبلیة لغایة العام 2025 ، مؤکدا بانه لا یوجد ای منع سیادی لازالة التوتر مع دول العالم.
وفی تصریح ادلى به فی مدینة شهرکرد مرکز محافظة جهارمحال وبختیاری (غرب) قال النائب فلاحت بیشة، ان احد الاهداف المرسومة فی وثیقة الافاق المستقبلیة هو تحویل ایران الى القوة الاقتصادیة الاولى فی المنطقة ولاشک ان تحقیق هذا الامر لا یکون بالحرب والنزاع مع العالم.
واضاف، رغم ان لنا خلافات مع الدول الغربیة لکن لا یمکننا التعامل مع جمیع الدول على اساس الحقد وان لم نتقدم على اساس التعامل مع العالم لا یمکننا تحقیق اهدافنا.
واعتبر الهدف من تبلور الاتفاق النووی هو التعامل مع العالم وازالة التوتر وقال، ان الاتفاق النووی ازال الحظر عن 1248 حالة وسهل تعامل البلاد مع العالم الا ان دناءة الطرف الاخر حال دون تحقیق الاهداف المهمة لهذا البرنامج الشامل. واعتبر هذا المسؤول البرلمانی مشروع انضمام ایران لمجموعة العمل المالی الدولیة FATF بانه یشکل احد سبل ازالة التوتر.
واکد بان عمر التطرف فی العالم لن یدوم واضاف، رغم ان ترامب مزق الاتفاق النووی ونحن نواجه الیوم تذبذبات فی مجال العملة الصعبة ومشاکل ناجمة عنها الا ان هذا الوضع لن یدون ونحن متفائلون بتحسن الامور.
واکد فلاحت بیشة بان ایران لا تعتزم ممارسة نهج التطرف فی هذا الاطار واضاف، انه علینا التعامل مع دول العالم فی اطار مصالحنا.
 


Page Generated in 0.0059 sec