printlogo


رقم الخبر: 136474تاریخ: 1397/10/23 00:00
«أشباح» تسکن متحفا بریطانیا وتحیر القائمین علیه!





قرر الباحث الإنجلیزی فی الظواهر الخارقة، ستیف ویسون، تثبیت کامیرا فی متحف بعد أن وصلت إلیه معلومات عن (أشباح) غریبة تتجول فیه.
وذکرت وکالة (Caters News Agency)، أن الباحث رأى ظواهر غریبة تحدث فی المتحف، بعد مشاهدته الفیدیو الذی صورته الکامیرا المثبتة داخله، فی 3 ینایر الجاری.
حیث تحرکت إحدى المعروضات من تلقاء نفسها داخل صالة المتحف فی مدینة نوتنغهام الإنجلیزیة. ویظهر مقطع الفیدیو الذی نشر على یوتیوب تحرک مقبض عربة نقل قدیمة للأعلى وسقوطه للأسفل، دون وجود أی إنسان فی الصالة.
وقال ستیف ویسون: (نظرت إلى اللقطات التی صورتها الکامیرا ولم أکن أتوقع أن أشاهد ذلک المنظر.. إذ یرتفع المقبض بقوة هائلة ثم یعود لمکانه. لقد کان الأمر مخیفا ومدهشا فی الوقت نفسه).
وأکد الباحث أیضا أن إعدادات الکامیرا تغیرت تلقائیا، لذلک کان الفیدیو بجودة أقل. لکنه تأکد من وجود عالم آخر غیر عالمنا الذی یحیط بنا ونراه. کما أشار ویسون إلى أن المتحف یحتوی على العدید من العناصر المتعلقة بالظواهر الخارقة.


Page Generated in 0.0053 sec