printlogo


رقم الخبر: 136469تاریخ: 1397/10/23 00:00
شاب یضل طریقه إلى المنزل بسبب الخجل



ضل الشاب المالیزی تشانغ دامنغ طریق العودة إلى المنزل وظل یجوب شوارع سنغافورة لمدة 10 أیام، وذلک بسبب خجله من سؤال الآخرین عن طریقة الوصول إلى وجهته.
ووفقاً لما ورد فی موقع (أودیتی سنترال) الإلکترونی، انتقل دامنغ (18 عاماً) من مالیزیا إلى سنغافورة الشهر الماضی بهدف البحث عن عمل، وکان یتقاسم شقة مع صدیق له. وفی یوم اختفائه، أعطاه صدیقه 37 دولاراً قبل مغادرته للعمل، واستخدم جزءاً من هذه النقود لتناول الغداء فی أحد المطاعم القریبة.
وواجه الشاب المالیزی بعد مغادرته المطعم معضلة کبیرة تمثلت فی العودة إلى محل سکناه، وبدأ یجوب الشوارع فی محاولة للوصول إلى المنزل. ومما زاد الأمر سوءاً، أنه ترک هاتفه وجواز سفره فی المنزل، ظنا منه بأنه سیعود بعد الغداء مباشرة، لذا لم یجد طریقة للإتصال بصدیقه لیطلب منه المساعدة.
ولم یجرؤ دامنغ بسبب شعوره بالخجل على سؤال المارة عن الاتجاهات الصحیحة إلى المنزل وظل یجوب الشوارع حوالی 10 أیام. وتعرف أحد السکان المحلیین على دامنغ فی الیوم العاشر من غیابه عن المنزل، من إعلان نشره صدیقه عن فقدانه، وأبلغ السلطات بذلک، وعثرت الشرطة على الشاب فی داخل ملعب یبعد 6 کیلومترات عن شقة صدیقه. واستقل دامنغ بعد انتهاء محنته حافلة متوجهة إلى مالیزیا، وقال للصحافیین إنه لن یعود إلى سنغافورة مرة أخرى.
 


Page Generated in 0.0059 sec