printlogo


رقم الخبر: 136468تاریخ: 1397/10/23 00:00
«أبرد» ماراثون بالعالم.. لم ینجح أحد



أقامت منطقة نائیة فی أقصى الشرق الروسی مارثوناً فریداً من نوعه، إذ جرى السباق فی حرارة متدنیة بلغت 51 درجة مئویة تحت الصفر. وبحسب ما نقلت صحیفة (دیلی میل) البریطانیة، فإن السباق أقیم فی منطقة یاکوتیا، ولم تتعد الحرارة سالب 47 درجة مئویة فی أکثر اللحظات دفئاً.
ولم یستطع أی من المشارکین الـ16 أن یکمل السباق لنهایته، جراء البرد القارس.
ویعد الموقع الذی أقیم فیه السباق من أبرد مناطق العالم، ویسعى المنظمون إلى جلب مزید من المشارکین فی النسخ المقبلة.
وتراوحت أعمار المشارکین فی السباق البارد بین 21 و71 سنة، وقال العداء الروسی یور أبرامانوف، إن الماراثون یریدون إظهار قدرة الناس على التأقلم مع درجة الحرارة المتدنیة.
وقام أونکنتی أولیسوف، وهو عداء یبلغ من العمر 71 عاما بقطع 10 کیلومترات خلال مدة تقارب ساعة و8 دقائق.
وتابع سیاح من أسترالیا والهند والیابان، أطوار الماراثون المثیر، بعدما ظل ماراثون بریطانی أقیم فی 27 درجة تحت الصفر أبرد سباق فی العالم حتى تنظیم المنافسة الروسیة الأخیرة.

 


Page Generated in 0.0053 sec