printlogo


رقم الخبر: 136464تاریخ: 1397/10/23 00:00
دراسة رسمیة هامة..الملایین بالعالم معرضون للموت المبکر



وجدت دراسة هامة أجرتها منظمة الصحة العالمیة أن ملایین الأشخاص فی العالم معرضون لخطر الموت المبکر.
وعزت المنظمة السبب الى أنهم لا یأکلون ما یکفی من الألیاف. وتوصل الباحثون إلى أن الأفراد الذین یتناولون الکثیر من الألیاف فی نظامهم الغذائی، یقللون من خطر الوفاة المبکرة بنسبة الثلث، مع انخفاض خطر الإصابة بنوبة قلبیة أو سکتة دماغیة، أو النوع الثانی من داء السکری أو سرطان الأمعاء، بنسبة تصل إلى الربع. وتعد الألیاف، التی یُشار إلیها أحیانا باسم «roughage»، حیویة لعملیة الهضم وتساعد على إبقاء الأشخاص یشعرون بالشبع لفترة أطول. وتوجد بمستویات عالیة فی الفاکهة والخضروات والحبوب، وکذلک الخبز والمعکرونة المصنوعة من الحبوب الکاملة.
ولکن ارتفاع الغذاء المعالج، الذی غالبا ما یحطم الکثیر من الألیاف فی المکونات الخام، یجعل الناس یحصلون على القلیل جدا من هذا المکونات. کما أدت الوجبات الغذائیة العصریة منخفضة الکربوهیدرات والغلوتین، التی ازدهرت شعبیتها فی السنوات الأخیرة، إلى انخفاض استهلاک الألیاف.
وقال البروفسور، جون کامینغز، الباحث فی جامعة «Dundee»، إن التقریر الجدید المنشور فی مجلة «Lancet « الطبیة، سیکون له تأثیر کبیر.
وجمع فریق البحث نتائج أکثر من 230 دراسة سابقة، شملت 215 ألف فرد، ووجد أن الأشخاص الذین تناولوا أکثر من 30 غراما فی الیوم من الألیاف (الکمیة الموصى بها من قبل هیئة الصحة العامة فی بریطانیا)، أقل عرضة للوفاة مبکرا بنسبة 24%، مقارنة بالأشخاص الذین تناولوا 8 غرامات من الألیاف فی الیوم. وبالنسبة لأولئک الذین تناولوا أکثر من 35 غراما، فقد انخفض خطر الموت المبکر لدیهم بأکثر من الثلث. وللتأکد من حصول الناس على ما یکفی من الألیاف، یجب أن تکون البطاطس والمعکرونة والخبز والکربوهیدرات النشویة الأخرى، المکونات الأساسیة فی النظام الغذائی الصحی، وفقا لمسؤولی الصحة. ویجب أن یتناول الناس 5 حصص من الفاکهة والخضار یومیا، للحصول على 30 غراما من الألیاف، بالإضافة إلى ما یعادل 2 من بسکویت الحبوب الکاملة، وشریحتان سمیکتان من الخبز الکامل والبطاطس الکاملة.
وقال البروفسور جیم مان، من جامعة أوتاغو فی نیوزیلندا، والذی شارک فی الدراسة الجدیدة: «تقدم نتائجنا دلیلا مقنعا على إرشادات التغذیة للترکیز على زیادة الألیاف الغذائیة، واستبدال الحبوب المکررة بالحبوب الکاملة.
کما أن الأطعمة الکاملة الغنیة بالألیاف، والتی تتطلب مضغا وتحتفظ بالکثیر من ترکیبها فی الأمعاء، تزید من الشبع وتساعد فی التحکم بالوزن ویمکن أن تؤثر بشکل إیجابی على مستویات الدهون والکولسترول».
ووجد فریق البحث أنه مع زیادة 8 غرامات من الألیاف الغذائیة یومیا، انخفضت الوفیات بنسبة تتراوح بین 5 و27%. وقال إن استهلاک 25-29 غراما من الألیاف یومیا کان کافیا، ولکن کمیة أکبر من 30 غراما تقدم حمایة أکبر ضد السکتة الدماغیة وسرطان الثدی أیضا. وتؤکد الدراسة على أن الألیاف والحبوب الکاملة مهمة بشکل واضح للصحة على المدى الطویل.

 


Page Generated in 0.0058 sec