printlogo


رقم الخبر: 136445تاریخ: 1397/10/22 00:00
خلال لقاءات وزیر النفط الإیرانی مع کبار المسؤولین العراقیین
طهران وبغداد تبحثان سبل توسیع آفاق التعاون الثنائی فی مجالات النفط والطاقة

بحث الرئیس العراقی برهم صالح، فی قصر السلام ببغداد یوم الخمیس، مع وزیر النفط فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بیجن زنغنة والوفد المرافق له، تطویر العلاقات بین البلدین فی مختلف المجالات.
وذکر بیان رئاسی عراقی ان (الجانبین أکدا ان تطویر علاقات البلدین ینعکس إیجاباً على ترسیخ الاستقرار السیاسی والاقتصادی فی المنطقة عموماً). کما ناقش صالح ووزیر النفط الإیرانی (توسیع آفاق التعاون الثنائی فی مجالات النفط والطاقة). کما استقبل رئیس مجلس الوزراء العراقی عادل عبدالمهدی وزیر النفط الایران بیجن زنغنة والوفد المرافق له. وأکد عبدالمهدی على عمق العلاقات بین البلدین والشعبین الجارین وعلى أهمیة تعزیزها فی المجالات التی تخدم مصالح الشعبین وفی مقدمتها التعاون فی مجالات النفط والغاز.
من جهته، أعرب الوزیر زنغنة عن اعتزاز ایران بمستوى العلاقات مع العراق والتطلع لتطویرها، وعن أمله بتحقیق المزید من التعاون المشترک وتلبیة احتیاجات العراق من الغاز، کما وجه التهانی لسیادته بتولیه رئاسة الحکومة والعمل على استقرار وازدهار الاقتصاد العراقی.
وفی ختام مباحثاتهما ببغداد یوم الخمیس، أکد وزیرا النفط الایرانی بیجن زنغنة، والعراقی ثامر الغضبان، على تطویر العلاقات الثنائیة بما فی ذلک قطاع الطاقة. وعقد الوزیران عقب مباحثاتهما مؤتمراً صحفیاً قصیراً أکدا خلاله على تطویر العلاقات الثنائیة بما فی ذلک قطاع الطاقة.
وقال الغضبان: ان مباحثات تأتی استمراراً للمباحثات التی جرت بینهما على هامش اجتماع (أوبک) قبل شهر، وذلک بهدف دراسة سبل التعاون بین البلدین .واعتبر العلاقات بین البلدین الصدیقین والشقیقین ایران والعراق بأنها علاقات متمیزة ونامیة فی مجالی الاقتصاد والتجارة، وقال: ان الجانبین یعتزمان تطویر تعاونها فی مجال الطاقة أیضاً. وأشار الغضبان الى الآفاق الوضاءة للتعاون الثنائی، وقال انه جرى خلال المباحثات تناول هذه الآفاق. وأفاد وزیر النفط العراقی بأننا نعتزم جعل الإتفاقات المبرمة فی الماضی أساساً وأن نعمل قدر الامکان على تطویرها.
بدوره، أشار وزیر النفط الایرانی إلى لقاءاته مع رئیس الوزراء العراقی ووزیر الکهرباء، وقال انه بحث خلال هذین اللقاءین القضایا ذات الاهتمام المشترک. ولفت الى القواسم التاریخیة والثقافیة المشترکة الکثیرة بین البلدین، وقال: ان لطهران وبغداد تعاوناً متمیزاً سواء فی مجال العلاقات الثنائیة أو على مستوى المنظمات الدولیة .وأعرب زنغنة عن أمله فی یشهد التعاون بین البلدین فی مجال النفط نمواً.
وقال الغضبان رداً على سؤال حول الاستخراج من الحقول النفطیة المشترکة: هناک تعاون بین البلدین حول الدراسات الجاریة على عدد من الحقول النفطیة المشترکة؛ ولکن الجانبین لم یتوصلا بعد الى إتفاق محدد بشأن الاستخراج من هذه الحقول. واعتبر فی نفس الوقت التعاون بین البلدین فی الحقول المختلفة بأنه نامی، ودعا الى تعزیزه.
ورداً على سؤال، أکد وزیر النفط الایرانی بدوره على أن ایران وبسبب امتلاکها مصادر کافیة لا تواجه مشکلة على صعید زیادة صادراتها الغازیة الى العراق .
ووصل وزیر النفط الایرانی بیجن زنغنة والوفد المرافق له صباح الخمیس الى بغداد، حیث کان فی استقباله نظیره العراقی ثامر الغضبان. والتقى زنغنة فی هذه الزیارة برئیس الوزراء العراقی عادل عبد المهدی؛ باحثاً معه فی القضایا الثنائیة ولاسیما مجالات النفط والطاقة.
وفی تصریح للصحفیین حول أهداف زیارته الحالیة الى العراق، أکد زنغنة انه سیجری مباحثات مع وزیر النفط العراقی وغیره من کبار المسؤولین فی هذا البلد، حول فرص التعاون الوفیرة بین الجانبین. وأعرب وزیر النفط عن أمله بأن تفضی محادثاته مع الجانب العراقی الى نتائج مثمرة لصالح البلدین.
بدوره، نوه الغضبان الى وجود فرص تعاون کثیرة بین ایران والعراق؛ متطلعاً الى نجاح المحادثات الثنائیة.


Page Generated in 0.0049 sec