printlogo


رقم الخبر: 136431تاریخ: 1397/10/22 00:00
مسؤولة السیاسة الخارجیة فی الإتحاد الأوروبی
أوروبا والمجتمع الدولی یتعاونان للحفاظ على الإتفاق النووی

أکدت مسؤولة السیاسة الخارجیة فی الإتحاد الأوروبی فیدریکا موغرینی بأن الإتحاد یتعاون مع سائر أعضاء المجتمع الدولی للحفاظ على الإتفاق النووی.
وفی تصریح لها نشره الموقع الإلکترونی لمجلس العلاقات الخارجیة الأوروبی الجمعة، قالت موغرینی: نحن بصفتنا الإتحاد الأوروبی الذی یضم 28 عضواً نعمل مع بقیة أعضاء المجتمع الدولی للحفاظ على الإتفاق النووی؛ إتفاق تم تنفیذه بالکامل لغایة الآن وأکدته الوکالة الدولیة للطاقة الذریة فی 13 تقریراً متتالیاً لها.
وأضافت: (إننا نفعل ذلک من أجل أمننا الجماعی؛ إننا لا نرید أن تحصل إیران على السلاح النووی) حسب تعبیرها (وإن الإتفاق یهدف لتحقیق هذا الهدف بالضبط).
وتابعت: إننی أسمع القول غالباً بأن أوروبا تتابع فی هذه القضیة بصورة رئیسیة دوافع اقتصادیة واعتبارات تجاریة. هذا القول غیر واقعی لأننا نفعل هذا الأمر للحیلولة دون الغاء إتفاق فاعل لحظر الإنتشار النووی وللحیلولة دون وقوع أزمة أمنیة کبرى فی منطقة الشرق الأوسط.
وقالت موغرینی: أن جانباً من العمل یستلزم أن نوفر الضمانات للشرکات التی ترغب بمزاولة التجارة المشروعة مع
إیران وهو ما نعمل علیه فی الوقت الحاضر أی أدوات تساعد اللاعبین الذین یرغبون بالإتجار مع إیران بصورة مشروعة وإن نقدم الدعم لهم ونطمئنهم.
وأکدت مسؤولة السیاسة الخارجیة فی الإتحاد الأوروبی بالقول: نحن الأوروبیین لا نسمح لقوة أجنبیة -حتى أقرب صدیق وحلیف لنا- بأن یتخذ القرار حول تجارتنا المشروعة مع دولة أخرى، فهذا الأمر یعد من العناصر الأساسیة للسیادة.


Page Generated in 0.0050 sec