printlogo


رقم الخبر: 136427تاریخ: 1397/10/22 00:00
مصر ترحل ألمانیاً سعى للانضمام إلى الإرهابیین بسیناء
بومبیو وزوجته یتجولان بأکبر مسجد وکاتدرائیة بمصر


القاهرة ـ وکالات: أشاد وزیر الخارجیة الأمیرکی مایک بومبیو بـ»الحریة الدینیة» فی مصر، إثر زیارته، الخمیس، أکبر مسجد وکاتدرائیة فی الدولة.
وقال بومبیو إثر زیارته وزوجته المسجد والکنیسة فی العاصمة الإداریة الجدیدة التی تقع على بعد نحو 45 کلم من القاهرة: «من الواضح أنّ مقام الرب محفوظ هنا».
وزار بومبیو کنیسة «میلاد المسیح» التی تعد الأضخم فی الشرق الأوسط، بحسب الحکومة المصریة.  ثم زار بومبیو برفقة زوجته مسجد الفتاح العلیم الذی افتتحه الرئیس المصری عبد الفتاح السیسی فی نفس یوم تدشین الکاتدرائیة، لیل الأحد الماضی، بمناسبة احتفال الأقباط بعید المیلاد. ومساء الخمیس، قال بومبیو إنّ مصر «بلد ممیز وهذا کما أعتقد رمز کبیر للأمل للقاهرة ومصر وکامل الشرق الأوسط». من جهة اخرى رحّلت السلطات المصریة، مؤخرا، شابا ألمانیا من أصل مصری إلى ألمانیا، بعد ضبطه، خلال الأسبوع الجاری.  وأفادت مصادر أمنیة مصریة، أن الشاب الذی یدعى عیسى محمد عبد الغنی الصباغ ویبلغ من العمر 18 عاما، کان قد وصل مصر بغرض الانضمام للعناصر الإرهابیة المرتبطة بتنظیم داعش فی سیناء .
 


Page Generated in 0.0056 sec