printlogo


رقم الخبر: 136405تاریخ: 1397/10/22 00:00
مادورو یبدأ فترة ثانیة فی رئاسة فنزویلا ویتجاهل الانتقادات
روسیا تتهم أمریکا بخلق هیئات حکومیة بدیلة فی فنزویلا



أعلنت وزارة الخارجیة الروسیة أن السیاسة الأمریکیة الهادفة إلى تشکیل هیئات حکومیة بدیلة فی فنزویلا تعد انتهاکا واضحا لسیادة هذا البلد.
وجاء فی تعلیق صدر عن الوزارة ونشر على موقعها الإلکترونی: «إن الخط الأمریکی الوقح بهدف التشکیل المناهض للدستور لهیئات حکومیة بدیلة فی فنزویلا، ومحاولات وصف مختلف هیئات السلطة الفنزویلیة بالشرعیة أو بغیر الشرعیة، وتجاهل الواقعیة وتشدید العقوبات التی تؤدی إلى تدهور الوضع الاجتماعی الاقتصادی وتلحق ضررا بسکان فنزویلا العادیین، یمثل انتهاکا واضحا لسیادة فنزویلا».
وأضافت: «نرید أن نذکر أننا اقترحنا بعد وقوع انقلاب دولة فی أوکرانیا إعطاء طابع شامل لمبدأ عدم جواز تغییر السلطة بطرق غیر دستوریة. لکن عددا من بلدان العالم لسوء الحظ رفضت هذا الاقتراح آنذاک. ونرى فی ذلک إظهارا للموقف المسیس من هذا المبدأ».
وعبرت الوزارة أیضا عن اعتقادها بأن هذا الطریق لا آفاق له، مشیرة إلى أن استفزاز مواصلة الانشقاق فی المجتمع الفنزویلی أمر غیر مقبول. ودعت إلى المساعدة فی البحث عن الوفاق الداخلی بفنزویلا وتوحید جهود الحکومة والمعارضة لصالح تخفیف حدة التوتر وتصحیح الوضع فی هذا البلد وإدارة الدولة على أساس التوحید، وذلک بشرط أن تراعی کل القوى السیاسیة فی البلاد الدستور والقوانین الموجودة.
وبدأ الرئیس الفنزویلی نیکولاس مادورو فترة ولایة ثانیة یوم الخمیس متحدیا منتقدیه فی الولایات المتحدة وأمریکا اللاتینیة الذین وصفوه بأنه مغتصب للسلطة فی بلد أدت فیها الفوضى الاقتصادیة إلى أزمة إنسانیة.
وأدى مادورو الیمین أمام المحکمة العلیا المؤیدة للحکومة والتی حلت إلى حد کبیر محل البرلمان الذی تسیطر علیه المعارضة.
ومادورو سائق حافلات سابق أصبح زعیما اشتراکیا، وهو یواجه تحدیات کبیرة منها التضخم المفرط والنقص الشدید فی الغذاء والدواء وهجرة ملایین المواطنین الساعین للفرار من شظف العیش.


 


Page Generated in 0.0051 sec