printlogo


رقم الخبر: 136400تاریخ: 1397/10/22 00:00
مشیراً إلى الآلیة المالیة والمصرفیة المعتمدة بین البلدین
مساعد وزیر الخارجیة: الهند تنظر لإیران دوماً بأنها مصدر موثوق به للطاقة
وزیر التجارة الهندی: نیودلهی ستواصل علاقاتها التجاریة مع طهران

قال مساعد وزیر الخارجیة للشؤون الدبلوماسیة والاقتصادیة غلام رضا أنصاری، وفی معرض الإشارة الى الآلیة المالیة والمصرفیة المعتمدة بین طهران ونیودلهی، قال: ان الهند تنظر الى ایران دوماً بأنها مصدر طاقة موثوق به.
وفی تصریح للصحفیین بنهایة الزیارة الأخیرة لوزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف للهند، أشار أنصاری الى موضوع استخدام الروبیة فی مجال التبادل الاقتصادی مع ایران. وأوضح مساعد وزیر الخارجیة ان عائدات النفط فی کافة أنحاء العالم تحسب على أساس عملة الدولار؛ لکن فی ما یخص الهند یتم بصورة عاجلة تحویلها من الدولار الى الروبیة وتودیع المبلغ فی حسابات ایران المصرفیة لدى بنک (UCO). وتابع: انه وفقاً للقوانین السائدة فی الهند، فان کافة المصادر المالیة المستودعة فی البنوک تترتب على ضرائب سوى المصادر الایرانیة التی یتم إعفاؤها من هذه الضرائب بقرار من السلطات الهندیة.
وفی معرض الإشارة الى طبیعة العلاقة بین التعامل المصرفی مع الهند والآلیة المالیة الأوروبیة (SPV)، صرح أنصاری انه فی حال تأسیس هذه الآلیة لدى أوروبا سیتاح لطهران تحویل قسم من مصادرها المالیة الى الروبیة، وبالتالی إیداعها فی الحساب المصرفی الذی تحدده آلیة (SPV).
کما نوه مساعد وزیر الخارجیة الى أن الهند جسدت خلال فترة الحظر السابق أیضاً طاقاتها الممیزة وأقدمت على التعاون الفاعل مع ایران. وأضاف: نحن نتعامل مع دولة لدینا معها تجارب جیدة فی ظروف الحظر؛ لافتاً الى أن الهند خصصت خطوط اعتماد مصرفیة لدعم عملیات الشراء الایرانیة وبعض المشاریع الکبرى فی حقبة الحظر السابقة. وأکد ان الاقتصاد الایرانی والهندی یکملان بعضهما الآخر؛ مردفاً ان ایران شکلت على الدوام مصدر إنتاج کبیر للطاقة، بینما کانت الهند على الدوام مستهلکاً کبیراً للطاقة. وبحسب أنصاری، فقد وقع البنک المرکزی الایرانی مع وزارة المالیة الهندیة قبل عدة أسابیع مذکرة تفاهم مصرفیة، لتحدید آلیات إستخدام المصادر المالیة الایرانیة فی الهند. وأضاف: ان هذه الوثیقة شاملة للغایة ویتم على أساسها إتاحة الفرص لإیران کی تستخدم مصادرها المالیة لدى الهند فی مختلف المجالات بما فیها الاستثماریة والأوراق المالیة وأسواق الأسهم.
وفی السیاق، أعلن وزیر التجارة والصناعة الهندی، شورس برابو، بأن بلاده ستواصل علاقاتها التجاریة مع ایران من دون أی خرق للقانون الدولی.
وأفاد الموقع الإلکترونی (لایو منت)، ان الوزیر برابو قال بأن الهند لم تنتهک أی قانون دولی وتدعو وفقاً الأطر الدولیة لاستمرار العلاقات مع ایران بحیث نتمکن من استخدام عملة الروبیة لتجارة السلع بیننا، وبناء علیه فان ایران ترید شراء السلع الهندیة ونحن نسعى لشراء النفط من ایران.
یذکر أنه بعد الحظر الأمیرکی أحادی الجانب ضد ایران بعد خروج أمیرکا من الاتفاق النووی، تم تحدید بنکی (یوکو) و(آی دی بی آی) الهندیین للتعامل التجاری مع ایران لأنهما لا یرتبطان بعلاقات مالیة مع أمیرکا.
ووفقاً للآلیة المالیة التی تم الاتفاق علیها بین ایران والهند عام 2012 (روبیة- ریال) بعد الحظر الاقتصادی الغربی ضد ایران (قبل الإتفاق النووی) کان یتم إیداع 45 بالمائة من ثمن النفط الایرانی الذی تبیعه للهند فی بنک (یوکو) ومنه کانت ایران تبادر الى شراء السلع
من الهند.
واستوردت الهند من ایران فی العام المالی 2017-2018 نحو 22 ملیون طن من النفط الخام، وهی تفضل النفط الایرانی کونه أرخص بالمقارنة مع الدول الأخرى ویتم وفق شروط تنافسیة أفضل. وارتفع حجم التبادل التجاری بین ایران والهند من 9ر12 ملیار دولار فی العام المالی 2016-2017 إلى 8ر13 ملیار دولار فی 2017-2018، من ضمنه أکثر من 10 ملیارات دولار قیمة النفط الایرانی المصدر الى الهند.


 


Page Generated in 0.0053 sec