printlogo


رقم الخبر: 136399تاریخ: 1397/10/22 00:00
إفتتاح المرحلة الثالثة من مصفاة «نجم الخلیج الفارسی»

تم یوم الأربعاء الماضی افتتاح المرحلة الثالثة من مصفاة (نجم الخلیج الفارسی) لتکریر النفط فی بندرعباس (جنوب ایران) بحضور مساعد وزیر النفط والمدیر التنفیذی للشرکة الوطنیة لتکریر وتوزیع المشتقات النفطیة علی رضا صادق آبادی.
وقال مساعد وزیر النفط فی مراسم افتتاح المرحلة الثالثة من مصفاة (نجم الخلیج الفارسی): مع تنفیذ وتدشین المرحلة الرابعة من المصفاة سیتضاعف إنتاجها 120 ألف برمیل یومیاً. وأضاف: ان معدل إنتاج البنزین الیومی فی العام 2017 کان قرابة 8ر67 ملیون لتر، وفی العام 2018 قبل افتتاح المرحلة الثالثة من مصفاة (نجم الخلیج الفارسی) بلغ 95ر87 ملیون لتر، مع ان الطاقة الإنتاجیة کانت تصل الى 97 ملیون لتر، واذا لم یکن لدینا مصفاة (نجم الخلیج الفارسی)، لتوجب علینا استیراد 24 ملیون لتر من البنزین یومیاً.
وأشار المدیر التنفیذی للشرکة الوطنیة لتکریر وتوزیع المشتقات النفطیة الى أن ایران لم تستورد منذ شهر أکتوبر/ تشرین الأول الماضی البنزین من الخارج، حیث تبلغ طاقة البلاد الإنتاجیة حالیاً أکثر من 105 ملایین لتر یومیاً، داعیاً الى ترشید الاستهلاک لأنه لو استمرت وتیرة الاستهلاک الحالیة فان ایران ستواجه نقصاً فی العام 2023، حیث یبلغ 190 ملیون لتر یومیاً.
من جانبه، قال المدیر التنفیذی للمصفاة: مع افتتاح المرحلة الثالثة من المصفاة، زادت طاقة إنتاج البنزین مابین 12 الى 15 ملیون لتر یومیاً. وأضاف محمد علی دادور: فی الوقت الحاضر یتم إنتاج 31 ملیون لتر فی المرحلتین الأولى والثانیة، ومع تدشین المرحلة الثالثة سیرتفع حجم إنتاج البنزین الى 45 ملیون لتر یومیاً. وذکر ان تکلفة تنفیذ المرحلة الثالثة من مصفاة (نجم الخلیج الفارسی) بلغت 60 ملیون دولار. وأضاف: تم تسویة أرض مساحتها 700 هکتار فی فترة أربعة أشهر لتنفیذ المشروع.
وأوضح دادور ان مادة البنزین المسموح بها ضمن مکونات البنزین بنسبة 35%؛ مضیفاً: ان هذا الرقم هو 29% الى 30% فی البنزین فی مصفاة نفط نجم الخلیج الفارسی. وتابع: ان کمیة الکبریت المسموح بها هی 10 جزء فی الملیون من البنزین، والکبریت الموجود فی البنزین الذی تنتجه مصفاة النفط بنصف جزء من الملیون.
وأشار دادفر الى بناء مستشفى بسعة 270 سریراً فی بندرعباس، والذی هو فی مرحلة التأسیس ودعم البرامج الفنیة، بما فی ذلک تأمین تکالیف المسرح والسینما وغیر ذلک، من خلال جهود العلاقات العامة لمصفاة نفط الخلیج الفارسی کمسؤولیة اجتماعیة
لهذه المصفاة.


Page Generated in 0.0052 sec