printlogo


رقم الخبر: 136395تاریخ: 1397/10/22 00:00
المرکزی الإیرانی، داعیاً المواطنین للیقظة تجاه مثل هذه الأنباء:
وسائل الإعلام المعادیة تسعى لضرب سوق المال بالبلاد


إعتبر البنک المرکزی الایرانی الأنباء التی روجت لها وسائل الإعلام المعادیة أخیراً عن أحد بنوک البلاد بأنها تأتی فی سیاق ضرب سوق المال بالبلاد.
ودعت العلاقات العامة للبنک المرکزی، فی بیان أصدرته بهذا الصدد، المواطنین للیقظة تجاه مثل هذه الأنباء وعدم الإنخداع بالأجواء المثارة من قبل وسائل الإعلام المعادیة.
وجاء فی جانب من البیان الصادر: انه خلال الأیام الأخیرة وردت أنباء کاذبة وشائعات لا أساس لها من قبل تیارات خبریة مأجورة، ما أدى إلى إثارة القلق لدى المودعین أموالهم لدى أحد البنوک التابعة للقطاع الخاص.
من جانبه، أصدر بنک (آیندة) بیاناً فی هذا الصدد جاء فی جانب منه: انه بما أن البنوک تحظى بأهمیة کبیرة جداً فی النظام الاقتصادی للبلاد، فانها تتعرض لأکبر الهجمات حین تعرض الأعداء لهیکلیات البلاد الاقتصادیة، مثلما شهدنا خلال الأیام الأخیرة مزاعم فارغة ولا أساس لها مطروحة من قبل وسیلة إعلام مکشوفة وسیئة الصیت، وبالتالی إعادة نشر النبأ المذکور فی شبکات التواصل الاجتماعی حول أداء البنک المذکور. وتابع البیان: ان مثیری الشائعات والمزاعم هذه الأیام هم أنفسهم أولئک الذین کانوا خلال العام الأخیر من الحرب الاقتصادیة أداة حرب نفسیة، حیث استهدفوا فی فترة ما نظام العملة الأجنبیة واقتصاد البلاد وفترة أخرى سوق المنتوجات وحاجات الشعب الأساسیة، والیوم یستهدفون إسم وسمعة البنوک وخالقی فرص العمل. ورفض البنک بقوة المزاعم الأخیرة التی وردت فی الأجواء الافتراضیة حوله، داعیاً الزبائن لمتابعة الأنباء المتعلقة بالبنک عبر قوات الاتصال الخاصة به أو وسائل الإعلام الداخلیة التی یعتد بها والمراجع الرسمیة فی البلاد.


Page Generated in 0.0070 sec