printlogo


رقم الخبر: 136345تاریخ: 1397/10/20 00:00
رداً على عقوبات الاتحاد الاوروبی على ایران
قاسمی: الدول الأوروبیة غیر صادقة فی محاربة الإرهاب
وزیر الخارجیة: لا یمکن للدول الاوروبیة التنصل من مسؤولیة إیوائها الارهابیین إیران ستتخذ قرارات هامة فی التعاون مع أوروبا

أدان المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمی، أمس الأربعاء، عقوبات الإتحاد الأوروبی على ایران. وقال قاسمی: إن (قرار الإتحاد الأوروبی غیر المنطقی والمثیر للإستغراب مبنی على تهم لا أساس لها من الصحة)، والذی یفرض عقوبات على عدد من المواطنین الإیرانیین)، مؤکداً أن (إیران سترد على هذه الإجراءات).      

ورأى قاسمی أن (هذه الخطوة تعکس عدم مصداقیة الدول الأوروبیة فی محاربة الإرهاب).
واعتبر أن (الإتحاد الأوروبی وبدلاً من وضع تنظیمات إرهابیة ومجرمة مثل (مجاهدی خلق)، (الأحوازیة) فی قائمة عقوباته، یفسح المجال أمامها بل یدعمها، بینما یتهم الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة التی ترفع رایة محاربة الإرهاب فی المنطقة ).
موقف قاسمی جاء بعد أن أضاف الإتحاد الأوروبی إیرانییْن وإدارة الأمن الداخلی الإیرانیة إلى قائمة (الإرهاب). وبرر الإتحاد الأوروبی فی بیان له قراره بزعم (التورط فی هجمات تمّ إحباطها مؤخراً على أراضٍ أوروبیة).
من جانبه کتب الوزیر ظریف فی تغریدة بتویتر رداً على قرار الدول الاوروبیة، قائلاً: إن الدول الاوروبیة لا یمکنها التنصل من مسؤولیة إیواء الارهابیین، وأضاف: إن الدول الاوروبیة بینها الدنمارک وهولندا وفرنسا تؤوی زمرة خلق الارهابیة المتورطة فی إراقة دماء 12000 إیرانی وساندت صدام فی جریمته ضد أکراد العراق کما تؤوی ارهابیین آخرین الذین یتخذون من أوروبا منطلقا لإراقة دماء الإیرانیین الابریاء. فاتهام إیران لایبرئ ساحة أوروبا من مسؤولیة إیواء الارهابیین.
وفرض الإتحاد الاوروبی الذی یدّعی السعی لحفظ الإتفاق النووی، أمس الاربعاء، اول حزمة من الحظر ضد إیران عقب تنفیذ الإتفاق النووی عام 2014. ویستند هذا الحظر على أساس مزاعم أثارتها الدنمارک ضد إیران.
واتهمت الشرطة الدنمارکیة قبل أشهر إیران بالتورط فی مهاجمة شخص داخل الأراضی الدنمارکیة من دون تقدیم أیة أدلة تثبت ذلک وقد نفت إیران بشدة هذه المزاعم وکذبتها.
وفی السیاق، أعلن مصدر دبلوماسی مطلع أنه نظراً الى دعم دول أوروبیة لبعض الجماعات الإرهابیة المعروفة، فإن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تعید النظر حالیاً فی تعاونها الإستخباری والأمنی مع هذه الدول وستتخذ قریباً قرارات مهمة بهذا الشأن.
وأضاف المصدر الدبلوماسی فی حدیث للصحفیین أمس الأربعاء، عقب قیام الإتحاد الأوروبی بفرض الحظر على جهاز إیرانی وکذلک مواطنین إیرانیین، عمل سفراء وقائمون بالأعمال فی ست دول أوروبیة على تبریر مواقف الإتحاد الأوروبی لدى مسؤول إیرانی إلا أنهم واجهوا تصرفا حاسما منه وانتهى اللقاء فی أقل من عشر دقائق بسبب تصریحاتهم غیر مقبولة واستخدامهم لغة غیر لائقة.
هذا وکان المتحدث بإسم الخارجیة الإیرانی بهرام قاسمی قد أعلن فی وقت سابق من یوم أمس الأربعاء أن إیران ستقوم بإجراء مناسب فی اطار الرد بالمثل على الإتحاد الأوروبی.   


Page Generated in 0.0050 sec