printlogo


رقم الخبر: 136337تاریخ: 1397/10/20 00:00
اخبار قصیرة


6 شهداء على الأقلّ فی إعتداء وحشی على بلدة أم الحمام فی القطیف
الریاض ـ وکالات: استشهد 6 أشخاص على الأقلّ وجُرح آخرون إثر مهاجمة  قوات الأمن السعودیة بلدة أم الحمام فی محافظة القطیف فی المنطقة الشرقیة الاثنین بذریعة البحث عن مطلوبین. حسابات سعودیة على موقع «تویتر» ومنها حساب «قناة أحرار» المُعارضة ذکر أن أمن الدولة ارتکب مجزرة ارهابیة فی بلدة أم الحمام بعد ضرب منازل البلدة برصاص من عیار 7/12 ملم وقذائف متفجرة، مشیرًا الى أن لائحة الأسماء الأولیة للشهداء والجرحى لم تتضمن اسماً مدرجاً فی قوائم المطلوبین.
ونشر الحساب  أسماء متداولة  لبعض شهداء وجرحى الاعتداء على بلدة أم الحمام وهم:
١- محمد حسین الشبیب ٢- عبدالمحسن طاهر الأسود ٣- عمار ناصر ابو عبدالله ٤- علی حسن ابو عبدالله.
٥- عبدالمحسن ابو عبدالله ٦- یحی زکریا آل عمار.
وتحدّثت المعلومات الواردة من القطیف عن أن رصد عملیات سلب ونهب قام بها الجنود السعودیون فی المنازل المقتحمة فی البلدة، کما تفاخر هؤلاء بقتل أهالی بلدة أم الحمام.
وکانت فرق الطوارئ والمباحث العامة التابعة للقوات السعودیة قد داهمت منازل عدة للأهالی العزل فی البلدة، وعملت على إحراق بعضها بهدف نشر الرعب بین المواطنین وترهیبهم، کما أطلقت الذخائر الثقیلة وقذائف المدفعیة عشوائیًا، ما أدى إلى تضرّر عدد من المنازل والسیارات. وذکر شهود عیان أن الحصار على أم الحمام توسّع إلى جمیع أنحائها بعد أن کان مقتصرا على حیی الدیرة ونخل الشیخ، حیث سُمعت أصوات إطلاق القوات للنار فیها، وسمع أیضا دوی انفجار یُعتقد أنه فی البلدة ذاتها، وقد وصل صدى الرصاص والقذائف إلى بلدة الجش المجاورة.
یذکر أن حصار بلدة أم الحمام تمّ عبر إغلاق طرق البلدات المجاورة المؤدیة إلیها کالجش وحلة محیش. وکانت رئاسة أمن الدولة السعودیة، قد زعمت الأربعاء، عن تمکن الأجهزة الأمنیة من إحباط مخطط إرهابی، وذلک إثر شنها عملیة استباقیة أسفرت عن مقتل 6 إرهابیین واعتقال آخر فی القطیف شرقی المملکة، حسب تعبیرها. وأضافت کما تم القبض على المطلوب عادل جعفر تحیفه بعد إصابته، التی نقل على إثرها المستشفى وحالته مستقرة، کما أصیب 5 من رجال الأمن إصابات طفیفة، وتلقوا العلاج اللازم وحالتهم مستقرة.


البحرین.. أحکام سجن جدیدة بتهم سیاسیة بحق مواطنین
المنامة ـ وکالات: أصدرت المحاکم البحرینیة حکما بسجن مواطنین لمدة 10 سنوات وتغریمهم مبلغ 4800 دینار (15500 دولار) بتهم ذات دوافع سیاسیة.
کما قضت المحکمة الجنائیة الصغرى الثالثة بسجن أحد المواطنین البحرینیین 3 أشهر بتهمة نشر تغریدات مسیئة لوزارة الداخلیة عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعی». وتصف منظمة «هیومن رایتس ووتش» الحقوقیة القضاء البحرینی على أنه «نظام للظلم ویفتقر للاستقلال، فیما أکدت بأن المحاکم تلعب دوراً أساسیاً فی مساندة النظام السیاسی القمعی للغایة فی البحرین عبر الأحکام المتکررة على المتظاهرین السلمیین بفترات مطولة فی السجن».


إستقالة مبعوث الخارجیة الأمیرکیة لحل الأزمة الخلیجیة
وکالات: قدّم المبعوث الأمیرکی لحل الأزمة الخلیجیة أنتونی زینی استقالته من منصبه، بعد أن صرّح أنه «أدرک عجزه» عن المساعدة فی حل الأزمة، وفقا لشبکة «سی بی إس نیوز». وأوضح زینی، وهو جنرال متقاعد من قوات مشاة البحریة الأمیرکیة والرئیس الأسبق للقیادة المرکزیة، سبب استقالته فی حدیث لـ»سی بی إس نیوز» بالقول إنه أدرک أنه لا یستطیع المساعدة فی حل النزاع «بسبب عدم رغبة الزعماء الإقلیمیین فی الموافقة على جهود الوساطة القابلة للتطبیق التی اقترحنا تنفیذها أو المساعدة فی التنفیذ». وکان زینی قد وافق أصلاً على العمل فی إدارة الرئیس دونالد ترامب مستشاراً خاصاً لوزیر الخارجیة حول قضایا الشرق الأوسط تلبیة لطلبی وزیر الدفاع السابق جیمس ماتیس ووزیر الخارجیة السابق ریکس تیلرسون، وترک کلاهما الإدارة لاحقاً بسبب خلافاتهما مع ترامب. ومسلسل الاستقالات من إدارة ترامب لم یتوقف، ففی تمّوز/ یولیو 2017، أقال ترامب رئیس موظفی البیت الأبیض راینس بریبوس وتم تعیین الجنرال جون جیلی بدیلاً عنه.

 


Page Generated in 0.0073 sec