printlogo


رقم الخبر: 136312تاریخ: 1397/10/20 00:00
أمین لجنة تنمیة العلاقات الإقتصادیة الإیرانیة مع العراق وسوریا:
تطویر الإنتاج وتأسیس العلامات التجاریة.. إستراتیجیة إیران الإقتصادیة مع العراق

قال أمین لجنة تنمیة العلاقات الاقتصادیة الایرانیة مع العراق وسوریا: إن تطویر الإنتاج المشترک وتأسیس العلامات التجاریة یتم اتباعهما فی إطار الستراتیجیة الرئیسیة للتنمیة الاقتصادیة بین طهران وبغداد.
وخلال لقائه یوم الثلاثاء محافظ المحافظة المرکزیة (وسط البلاد) علی آقا زادة، أضاف حسن دانائی فر: ان الهدف من تطویر العلاقات التجاریة بین ایران ولعراق یکمن فی تحقیق أرباح جیدة لکلا الجانبین؛ مبیناً أنه یمکن ضمان الصادرات واستمرارها فی السوق العراقیة عبر تصنیع منتجات عالیة الجودة. وأکد دانائی فر ان السوق العراقیة والسوریة تشکلان بوابتی الوصول الى أسواق العالم العربی بما یستدعی اتخاذ سیاسات مجدیة لتحقیق هذا الهدف.
من جانبه، قال آقازادة: إن صادرات محافظة المرکزیة خلال العام الماضی بلغت ملیار دولار؛ موضحاً ان 50% من إجمالی هذه الکمیة نقلت الى الدول المجاورة بما فی ذلک العراق؛ مضیفاًک ان الصادرات غیر النفطیة للمحافظة المرکزیة بلغت خلال العام الحالی ملیاراً و200 ملیون دولار خصصت 50% منها إلى العراق.
وأشار محافظ المحافظة المرکزیة إلى السوق السوریة؛ مؤکداً ان ایران ستقف الى جانب سوریا فی مرحلة إعادة الإعمار وذلک على غرار دعمها السیاسی لهذا البلد.

 

 

وفد تجاری کویتی بقطر لتعزیز العلاقات الاقتصادیة

استضافت غرفة قطر، الثلاثاء، لقاء مشترکاً مع وفد تجاری وصناعی من دولة الکویت لتعزیز التعاون التجاری بین البلدین، وإمکانیة إنشاء مجلس أعمال قطری-کویتی مشترک لتعزیز العلاقات بین القطاع الخاص فی کلا البلدین.
ورأس مدیر عام الهیئة العامة للصناعة عبدالکریم تقی عبدالکریم الوفد الکویتی بمشارکة مسؤولین من اتحاد الصناعات الکویتیة وغرفة تجارة وصناعة الکویت وعدد من رجال الأعمال والصناعیین الکویتیین، یمثلون نحو عشرین شرکة صناعیة، فی حین ترأس الجانب القطری محمد بن أحمد بن طوار الکواری النائب الأول لرئیس غرفة قطر، بمشارکة أعضاء من مجلس إدارة الغرفة.
وأکد الطرفان تعزیز التعاون فی کافة المجالات التجاریة والصناعیة، والتقریب بین رجال الأعمال، ومناقشة أی معوقات تواجه الاستثمارات المتبادلة والتبادل التجاری، والجدیة فی نقل التعاون المشترک إلى أعلى مستویاته، بما یحقق الفائدة للاقتصادین القطری والکویتی.
وقال ابن طوار: إن حجم التبادل التجاری بین البلدین وصل إلى نحو 8ر2 ملیار ریال خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018، بزیادة 12% عن 2017.
وتحدث الجانبان عن إمکانیة إنشاء مجلس أعمال قطری-کویتی مشترک لتعزیز علاقات التعاون بین القطاع الخاص فی کلا البلدین، وافتتاح مکتب تمثیلی للهیئة العامة للصناعة الکویتیة فی غرفة قطر، وإقامة معرض دائم للصناعات الکویتیة فی قطر، وإقامة معرض مشترک لمنتجات البلدین فی دول مختلفة حول العالم للترویج للصناعات القطریة والکویتیة.
وزار وفد من رجال الأعمال القطریین الکویت العام الماضی، وعقد على هامش الزیارة ملتقى أصحاب الأعمال القطری الکویتی، الذی أسهم فی توسیع آفاق التعاون المشترک بین قطاعات الأعمال فی البلدین، وتأسیس مزید من الشرکات القطریة الکویتیة المشترکة، التی یمکنها أن تدعم نمو التبادل التجاری  بین البلدین.
وأسهم القطاع الخاص الکویتی فی مساعدة نظیره القطری على تجاوز تداعیات الحصار الذی تتعرض له دولة قطر منذ الخامس من یونیو/ حزیران 2017 من قبل السعودیة والإمارات والبحرین ومصر، حیث أسهمت الشرکات الکویتیة فی مد السوق القطری بالعدید من المنتجات والسلع منذ بدایة الأزمة الخلیجیة، مما أسهم فی استقرار السوق المحلی.
وبلغ عدد الشرکات الکویتیة المملوکة 100% لمستثمرین کویتیین فی قطر نحو 194 شرکة، فی حین بلغ عدد الشرکات القطریة الکویتیة المشترکة نحو 332 شرکة، لیصبح إجمالی عدد الشرکات الکویتیة والقطریة الکویتیة المشترکة العاملة فی السوق القطری بنهایة عام 2018 نحو 526 شرکة، مقابل 393 بنهایة عام 2017 وبنمو بلغ 34%.


Page Generated in 0.0054 sec