printlogo


رقم الخبر: 136303تاریخ: 1397/10/20 00:00
«بندر سیری بیغاوان»؛ عاصمة الثقافة الإسلامیة 2019

تم اختیار مدینة بندر سیری بیغاوان، وهی عاصمة سلطنة برونای، عاصمة للثقافة الإسلامیة عن منطقة آسیا للعام 2019، وسیتم الاحتفاء بذلک من خلال فعالیات ثقافیة وأکادیمیة، أهمها معرض بندر سیری بیغاوان للهندسة المعماریة والآثار، والمعرض الإسلامی الدولی الثانی، ومعرض التصویر والرسم للقدس الشریف.
وجاء ذلک الترشیح خلال المؤتمر الإسلامی التاسع لوزراء الثقافة فی مسقط فی سلطنة عمان، وهو ما یشکل مناسبة لتعریف باقی سکان العالم الإسلامی بسلطنة برونای دار السلام، التی تعتبر أقدم دولة ملاویة مستمرة حتى الآن، وبالدور المرکزی الذی لعبه الإسلام فی البلاد منذ أن اعتنق الإسلام أول حاکم للبلاد أوانغ ألیک بیتار (سلطان محمد شاه) عام 1402 م.
وبندر سیری بیغاوان هی عاصمة البلاد وأکبر مدینة فیها، وثلثا سکانها من الملاویین المسلمین، وبعضهم من أصول حضرمیة، ویتکلمون اللغة الملاویة التی تعتبر لغة البلاد الرسمیة، وتنتج المدینة الأقمشة والأثاث والخشب، وتحظى بموارد نفطیة وغاز طبیعی.
ویتجلى أثر الإسلام فی البلاد منذ تأسیسها، فقد تم قبول العلماء القادمین من الشرق الأوسط فی مجتمع البرونای وبناء أول المساجد. وفی عهد السلطان بولقیة، السلطان الخامس برونای (1485-1524 م)، وسعت برونای نطاق نفوذها إلى جزیرة بورنیو بأکملها.
ومع تأسیس قانون برونای المعروف باسم «حکم قانونی برونای» فی عهد السلطان محمد حسن (1582-1589 م)، عملت السلطنة على تطبیق الشریعة الإسلامیة فی حکم الدولة وتقالیدها وإدارة مواردها.
وفی عام 1906، انتقل مرکز البلاد من مستعمرات الماء إلى الأرض الیابسة. وبدأ التطور والازدهار الحدیث، وفی عام 1952 بدأ السلطان عمر علی سیف الدین الثالث تحدیث بندر برونای (مدینة برونای). واکتسب لقب مهندس برونای الحدیث.
واستمرت برونی تاون فی التطور کمرکز للتنمیة الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة. کما تم تطویر البنیة التحتیة الإسلامیة التی تشمل مسجد السلطان عمر علی سیف الدین، وإنشاء قسم الشؤون الدینیة الحکومی، وإنشاء المدارس الدینیة الإسلامیة.
وکانت برونای محمیة بریطانیة وتعرضت کذلک للاحتلال الیابانی، وأعلنت برونای دستورا جدیدا، وخاضت ثورة مسلحة ونالت استقلالها من بریطانیا فی الأول من ینایر/کانون الثانی 1984. وأصبحت دولة صناعیة حدیثة، وتحتل رتبة متقدمة فی مؤشرات التنمیة البشریة والناتج المحلی الإجمالی للفرد.
ووافق السلطان حاج حسن البلقیة معز الدین والدولة على تغییر اسم مدینة برونای إلى بندر سیری بیغاوان یوم 4 أکتوبر/تشرین الأول 1970.
وینص إعلان الاستقلال على أن جلالة السلطان حاجی حسن البلقیة معز الدین والدولة هو المنفذ الإسلامی والقانون الإسلامی فی برونی دار السلام. وفی 1 ینایر/کانون الثانی 1984، أعلن السلطان أن برونای دار السلام ستکون دوما ملکا إسلامیا ملاویا مستقلا ودیمقراطیا وذا سیادة، ویؤید السلطان التعالیم الإسلامیة وفقا لأهل السنة والجماعة (على المذهب الشافعی) بحسب إعلان الاستقلال.
وبذلت السلطنة جهودا لتعزیز وتقویة الروح الإسلامیة فی البلاد مثل إنشاء کلیة المعلمین فی سیری بیغاوان عام 1972 ومعهد تحفیظ القرآن عام 1993. ومعهد سلطان عمر علی سیف الدین للدراسات الإسلامیة عام 1999، وإنشاء البنوک الإسلامیة عام 1991، ومشروع مصحف برونای دار السلام فی عام 1992، وتطبیق قانون العقوبات الشرعی عام 2014.




 


Page Generated in 0.0050 sec