printlogo


رقم الخبر: 136287تاریخ: 1397/10/20 00:00
ماذا یحدث لجسمک إذا حرمته من الدهون غیر المشبعة؟


الدهون غیر المشبعة، وتسمى أیضا الدهون «الصحیة»، عبارة عن مغذیات تمنح الجسم الطاقة، وهی مسؤولة عن تحسین مستویات الکولیسترول بالدم وتحد من الالتهابات.
وتصنف هذه الدهون على أنها أحادیة غیر مشبعة، مثل زیت الزیتون وزیت الفول السودانی، أو متعددة غیر مشبعة، مثل تلک الموجودة فی الأسماک وبذور الکتان.
ویؤدی حرمان الجسم من الدهون غیر المشبعة إلى العدید من الآثار السلبیة کما فی القائمة التالیة وفق موقع «هیلثی إیتنغ» الطبی:
أمراض القلب
أکدت العدید من الدراسات أن الذین یتناولون الأسماک مرة أسبوعیا على الأقل، هم أقل عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب التاجیة، مقارنة مع أولئک الذین لا یأکلون الأسماک.
ولأن الدهون الأساسیة غیر المشبعة تقلل ضغط الدم، فإن حرمان الجسم من هذه الدهون یؤدی إلى خطر أکبر للإصابة بأمراض القلب، مما لو تم استهلاکها بانتظام، لکن بدون إفراط.
مرض السکری
یعمل تناول الدهون المتعددة غیر المشبعة، مثل الموجودة فی الزیوت والمکسرات النباتیة، بدلا من الدهون المشبعة، على تحسین مقاومة الأنسولین فی الجسم، مما یقلل من فرص الإصابة بالسکری من النوع الثانی.ویربط الأطباء بین داء السکری من النوع الثانی والإصابة بمرض القلب، إذ یرفع نقص الدهون غیر المشبعة لدى مرضى السکری من النوع الثانی فرص إصابتهم بأمراض القلب التاجیة.
أمراض الدماغ
یعتبر نقص الأحماض الدهنیة غیر المشبعة، مثل أومیغا 3 ذات السلسلة الطویلة، عاملا حاسما فی تدهور نمو الدماغ ومنع التطور المعرفی لدى الإنسان.
وأظهرت بعض الدراسات على البشر على المدى الطویل، أن تناول الأحماض الدهنیة، مثل أومیغا 3 العادیة، یمکن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهایمر أو الخرف.
الاستجابة للالتهابات
یؤدی نقص الأحماض الدهنیة غیر المشبعة إلى تعطیل الجهاز المناعی للجسم مما یرفع من فرص مهاجمته بالعدید من الالتهابات بسهولة وبدون أی مقاومة.
ویعطل عدم تناول الدهون المشبعة نمو أغشیة الخلایا، مما یؤدی بدوره إلى ضیق الأوعیة الدمویة، وضعف الاستجابة للالتهابات.
 


Page Generated in 0.0051 sec