printlogo


رقم الخبر: 136282تاریخ: 1397/10/20 00:00
الیوم .. العالم یترقب ضربة البدایة التاریخیة لموندیال الید



یُرفع الستار الیوم الخمیس عن فعالیات النسخة الـ26 من بطولات کأس العالم بکرة الید، التی تستضیفها ألمانیا، والدنمارک بالتنظیم المشترک فیما بینهما، وبمشارکة 24 منتخبًا.
ووزعت المنتخبات المشارکة فی البطولة على 4 مجموعات بواقع 6 منتخبات فی کل مجموعة؛ حیث تخوض فرق کل مجموعة دوری من دور واحد فیما بینها لتحدید المراکز الستة.
ویشهد نظام البطولة فی هذه النسخة تغییرًا مهمًا عما کان علیه النظام فی النسخ الثلاث الماضیة حیث یعود نظام البطولة إلى ما کان معمولاً به فی نسخة 2011.
وتتأهل المنتخبات صاحبة المراکز الثلاثة الأولى فی کل مجموعة للدور الثانی، بینما تتأهل المنتخبات صاحبة المراکز من الرابع للسادس، لمسابقة «کأس الرئیس» على مراکز «الترضیة» من 13 إلى 24.
وتقسم المنتخبات الـ12 المتأهلة للدور الثانی إلى مجموعتین بحیث تضم کل منها 6 منتخبات، على أن یتأهل صاحبا المرکزین الأول والثانی، من کل مجموعة إلى المربع الذهبی للبطولة.
ویترقب المنظمون وعشاق اللعبة فی کل مکان بالعالم ومسؤولو الاتحاد الدولی للعبة حدثًا تاریخیًا مع ضربة البدایة فی هذه النسخة.
فالمنتخب الألمانی، یخوض المباراة الافتتاحیة للبطولة أمام فریق موحد من الکوریتین الشمالیة والجنوبیة، لتکون المرة الأولى فی التاریخ التی تشهد فیها البطولة فریقًا موحدًا من الکوریتین.
ورغم أهمیة رسالة السلام التی تبعثها هذه المباراة بمشارکة الکوریتین فی فریق واحد ، یرغب لاعبو الکوریتین فی تحقیق أفضل نتیجة ممکنة فی هذه المباراة الصعبة أمام المنتخب الألمانی صاحب الأرض.
کان الاتحاد الدولی للعبة، طرح فکرة مشارکة الکوریتین بفریق موحد، فی إطار الجهود المبذولة لرأب الصدع بین الجارتین بعد سنوات طویلة من النزاع.
وبدعم من اللجنة الأولمبیة الدولیة، وافقت الکوریتان على مقترح الاتحاد الدولی، لتبدأ الدولتان مشارکتهما بالبطولة بفریق موحد فی مباراة الیوم بعد نحو عام من مشارکة فریق موحد من الکوریتین أیضًا فی مسابقة هوکی الجلید سیدات بدورة الألعاب الشتویة فی بیونج تشانج.
کان فریق موحد من الکوریتین، شارک فی بعض الأحداث خلال الفترة الماضیة، وکان أبرزها فی دورة الألعاب الآسیویة التی استضافتها جاکرتا فی 2018.
ومع وجود 4 لاعبین على الأقل من منتخب کوریا الشمالیة طبقًا للمبادرة، قرر الاتحاد الدولی للعبة منح أفضلیة استثنائیة لفریق الکوریتین، وهو أن تضم قائمة الفریق بالموندیال 20 لاعبًا بدلاً من 16 على أن یکون اللاعبون الأربعة من کوریا الشمالیة، وکانت أفضل نتیجة لکوریا الجنوبیة، فی بطولات العالم هی المرکز الثامن فی 1997.
وتأهل المنتخب الکوری بجدارة إلى النسختین الماضیتین من بطولات العالم فی 2015، و2017، بینما یشارک لاعبو کوریا الشمالیة فی البطولة للمرة الأولى.
وتجمع اللاعبون للمرة الأولى فی 22 کانون أول/دیسمبر الماضی بالعاصمة الألمانیة برلین حیث یتدرب اللاعبون منذ ذلک الحین فی برلین التی یعتبرها الاتحاد الدولی لکرة الید أقرب ما یکون من فکرة الوحدة.
وإذا تأهل المنتخب الکوری للدور الثانی بالبطولة، سیکون نجاحا کبیرا للفریق خاصة وأنه یخوض فعالیات الدور الأول ضمن المجموعة الأولى التی تضم معه منتخبات ألمانیا، وصربیا، وروسیا، والبرازیل، وفرنسا، وجمیعها من المنتخبات الکبیرة.
وتعهد مسؤولو اللعبة فی کوریا الجنوبیة بمنح الفرصة للاعبی کوریا الشمالیة، بأن یتواجد أحدهم على الأقل فی کل من مباریات الفریق بالبطولة.
 


Page Generated in 0.0074 sec