printlogo


رقم الخبر: 136104تاریخ: 1397/10/18 00:00
ترکی یتحدى العصر الرقمی ببیع أشرطة الکاسیت



لا یزال المواطن الترکی محمد کوج أوغلو رغم التطور الکبیر فی عالم الإنترنت والموسیقى الرقمیة، یبیع الأشرطة السمعیة القدیمة (الکاسیت)، فی متجره بأنقرة.
ویتمسک أوغلو (50 عاماً) ببیع الکاسیت منذ 25 عاماً حتى الیوم، رغم التطور الکبیر فی مجال الموسیقى وظهور أدوات متقدمة کالأقراص المدمجة (سی.دی) و(أم.بی 3) وأجهزة تشغیل حدیثة.
وقال الرجل الخمسینی إنه بدأ ببیع أشرطة الکاسیت فی التسعینات على عربة متنقلة، ثم تمکن من فتح متجر صغیر فی میدان أولوس بوسط العاصمة. وأضاف أنه قام بتجمیع الکثیر من أشرطة الکاسیت لمختلف الفنانین الأتراک، حتى بلغ عدد الأشرطة التی یمتلکها نحو 150 ألف شریط.
وأوضح أنه عقب ظهور الأجهزة الموسیقیة الحدیثة، توجّه العدید من أصحاب محلات الکاسیت نحو إغلاق محلاتهم والبحث عن عمل جدید، بسبب ضعف الطلب على الأشرطة.
وتابع: (لدی هوایة تجمیع الکاسیتات، ولم أفکر فی إغلاق محلی رغم توقف الطلب علیها لمدة کبیرة، إلا أننی استمر إلى الآن فی بیع القلیل من الأشرطة مقارنة مع السابق، فأنا أقوم بعملی هذا من باب تقدیم الخدمة الثقافیة للناس).


Page Generated in 0.0055 sec