printlogo


رقم الخبر: 136090تاریخ: 1397/10/17 00:00
لافتاً الى ضرورة الإهتمام بالأبحاث لتحقیق المزید من التقدم
وزیر الدفاع: منجزاتنا الدفاعیة وضعت الأعداء فی موقف ضعف
سیاسة إیران الیوم مبنیة على الردع ویعتبر هذا الأمر جزءاً من قیمنا العقیدیة والوطنیة

أکد وزیر الدفاع العمید امیر حاتمی، بان منجزات إیران الدفاعیة وضعت الأعداء فی موقف ضعف، لافتا الى ضرورة بذل المزید من الاهتمام بالأبحاث لتحقیق المزید من التقدم.
وفی کلمة له أمس الأحد فی حشد من النخب والجامعیین بجامعة شیراز ومختبرات الأبحاث بوزارة الدفاع، ان أحد المنجزات المهمة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة هو قطع التبعیة للاستکبار والدول الأخرى فی مجال الأمن والصحة حیث ان دور الجامعیین کان حاسما جدا فی تحقیق هذا الأمر.
وأشار الى الدور الحساس والمهم لمختبرات الابحاث فی حفظ وتدعیم قدرة الردع وأضاف: انه على مختبرات الأبحاث ان تتمکن عبر الادراک الصحیح لأحداث وتطورات ساحة العلم والتکنولوجیا فی العالم من التکهن بحاجات الأعوام الثلاثین القادمة فی القطاع الدفاعی واتخاذ الخطى فی هذا المسار.
ونوّه الى التطورات السریعة جداً فی ساحة العلم والتکنولوجیا، وأضاف: أن الردع یجب تحدیثه ورصده لحظة بلحظة ویتوجب على مختبرات الابحاث التکهن بحاجات التکنولوجیا اللازمة مستقبلا والتحرک فی هذا الطریق. وأکد العمید حاتمی بأن سیاسة إیران الیوم مبنیة على الردع ویعتبر هذا الأمر جزءاً من قیمنا العقیدیة والوطنیة، واضاف: انه لو شعر الأعداء بأننا فی حالة ضعف فانهم سیفرضون علینا مخططهم البغیض مثلما فرضوا علینا الحرب (1980-1988)، الا ان أعداء البلاد الیوم هم فی موقف الضعف لله الحمد بفضل دماء الشهداء والمنجزات الحاصلة فی الأصعدة العلمیة والدفاعیة والرقی بقدرات الردع.


Page Generated in 0.0053 sec