printlogo


رقم الخبر: 136085تاریخ: 1397/10/17 00:00
جهانغیری، خلال لقائه مدراء شرکة الملاحة البحریة الإیرانیة:
أمیرکا تسعى للتضییق على الشعب الإیرانی وتستهدف معیشته

أکد النائب الأول لرئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، إسحاق جهانغیری، بأن أمیرکا تسعى للتضییق على الشعب الایرانی واستهداف معیشته وخلق العقبات أمام واردات البلاد، ومنها المواد الخام للإنتاج والسلع الأساسیة.
وخلال لقائه، مساء السبت، المدیر التنفیذی لشرکة الملاحة البحریة الایرانیة محمد سعیدی ومدراء عدد من الشرکات ذات الصلة، اعتبر جهانغیری فی تصریحه: ان مخطط الأعداء هو فرض الحظر على العناصر الرئیسیة لاقتصاد البلاد والتضییق على الشعب الایرانی. وأضاف: ان الهدف الأهم للأمیرکیین هو خلق العقبات أمام واردات البلاد، ومنها المواد الخام للإنتاج والسلع الأساسیة التی یحتاجها المواطنون. وتابع: انه وبسبب قطع الشرکات الأجنبیة للملاحة البحریة تعاونها مع ایران بسبب الحظر، فان مسؤولیة مضاعفة ملقاة على عاتق الشرکات المحلیة من أجل منع حدوث أی خلل فی وتیرة واردات وصادرات السلع.
وأشار جهانغیری الى الطاقات الواسعة للبلاد فی قطاع الشحن والنقل البحری، وأضاف: ان ایران قادرة على تقدیم الکثیر من الخدمات فی قطاع النقل البحری وترانزیت السلع الى الدول الأخرى وتحقیق عوائد عبر هذا الطریق.
وقال رئیس لجنة قیادة الاقتصاد المقاوم فی البلاد: ان أمیرکا تسعى لوقف أهم مصدر لعوائد البلاد ألا وهو بیع النفط وحسب أوهامهم فقد أرادوا تصفیر بیع ایران للنفط، إلا أنهم فشلوا بفضل الباری تعالى. وأضاف جهانغیری: إننا ولحسن الحظ تمکنا لغایة الآن من بیع النفط بالقدر اللازم والحصول على عوائده المالیة، کما ان عوائد صادرات البلاد من السلع غیر النفطیة هی بالقدر الذی یمکننا من إدارة البلاد به.


Page Generated in 0.0050 sec