printlogo


رقم الخبر: 136011تاریخ: 1397/10/17 00:00
ثروة رئیس هذه الدولة لا تزید عن 23 ألف دولار فقط!



ذکر الکشف المالی لرئیس المکسیک، أندریس مانویل لوبیز أوبرادور، أنه لا یملک من المال إلا أقلّ من 23 ألف دولار فقط، وهی لیست إلا مدّخرات، بحسب ما جاء فی الکشف المالی منذ تولیه السلطة، فی الأول من دیسمبر.
وأوضح لوبیز أوبرادور (65 عاماً)، فی تصریح للصحفیین، إن زوجته حقّقت أکثر منه بقلیل، وهی تملک شقّة فی العاصمة مکسیکو حیث یعیشان، مضیفاً: (لم أکن مهتماً أبداً بالمال.. لقد کنت أناضل من أجل المبادئ والأفکار والقیم).
وأشار إلى أن المزرعة التی ورثها عن أبیه، فی مقاطعة شیاباس بجنوب البلاد، ومساحتها 1.2 هکتار، مسجّلة بأسماء أبنائه الأربعة، وفقاً لما ذکرته صحیفة (الغاردیان) البریطانیة. وتعهّد أوبرادور، الذی یطلَق علیه لقب (أملو)، بأن یحکم بحرص وتدبّر من دون تبذیر، وأن یقتطع من راتبه بحدود 65 ألف دولار سنویاً، وهو أقل بحدود النصف مما فعله الرئیس السابق. وحول ثروة زوجته بیاتریز غوتیریز مولر، أوضح الکشف المالی أنها تمتلک فی حسابها ما یصل إلى 72 ألف دولار فقط، مشیراً إلى أنه لا یملک بطاقة ائتمان، کما أنه لا یملک ودیعة فی أی بنک.
وخلال المؤتمر الصحفی، أخرج أملو من محفظته دولارین أمریکیین کانا قد أُعطیا له کتمیمة حظّ من قبل رجل مکسیکی یعیش فی الولایات المتحدة، کما أخرج 200 بیزو مکسیکی قال إنها کل ما فی جیبه.
وتتناقض طریقة الرئیس أملو فی التقشّف مع السیاسیین المکسیکیین الآخرین، کما أن إدارة الرئیس السابق، إنریکه بینا نییتو، وُصمت بفضائح الفساد.
وکذلک تعهّد الرئیس أملو بأن یبیع الطائرة الرئاسیة، وأن یسافر متنقّلاً بالطائرات التجاریة وسیارة فولکسفاغن جیتا، کما تعهّد بإحداث (تغییر جذری) فی بلاده، لا سیما فیما یتعلّق بمظاهر البذخ فی الطبقة السیاسیة.
 


Page Generated in 0.0050 sec