printlogo


رقم الخبر: 135998تاریخ: 1397/10/16 00:00
فی مجمع تشخیص مصلحة النظام
إعداد اللائحة الوطنیة الإیرانیة لمکافحة غسیل الأموال
آملی لاریجانی یؤکد على ضرورة وحدة الکلمة بین رؤساء السلطات فی إیران واتباع توجیهات قائد الثورة لخدمة الشعب

أعلن عضو مجمع تشخیص مصلحة النظام الشیخ غلام رضا مصباحی مقدم، عن إعداد اللائحة الوطنیة لمکافحة غسیل الأموال.
وقال مصباحی مقدم فی تصریح أدلى به لمراسل وکالة انباء (فارس)، حول إجتماع مجمع تشخیص مصلحة النظام أمس السبت، أنه وفقاً للمادة 110 من الدستور، فقد تمت دراسة وإعداد لائحة قانون مکافحة غسیل الأموال الذی واجه بعض المآخذ من قبل مجلس صیانة الدستور.
وأضاف: إن مجمع تشخیص مصلحة النظام أخذ بنظر الإعتبار رأی مجلس الشورى الإسلامی فی بعض الحالات ورأی مجلس صیانة الدستور فی حالات أخرى.
وتابع مصباحی مقدم قائلاً: أنه سیتم ارسال هذه اللائحة من قبل المجمع الى رئیس مجلس الشورى الإسلامی لإبلاغه للحکومة.
وأوضح مصباحی مقدم فی تصریح لمراسل (إرنا) أن التأیید جاء بعد إدخال تعدیلات على لائحة تعدیل قانون مکافحة غسیل الأموال مشیراً الى مشارکة رئیس مجلس الشورى الإسلامی علی لاریجانی ورئیس اللجنة القضائیة والحقوقیة فی مجلس الشورى ألهیار ملکشاهی ووزیر الاقتصاد والمالیة فرهاد دیجبسند والمساعدة الحقوقیة لرئیس الجمهوریة لعیا جنیدی فی
إجتماع المجمع.
وقد عقد مجمع تشخیص مصلحة النظام إجتماعه برئاسة آیة الله صادق آمُلی لاریجانی.
ویتولى صادق لاریجانی رئاسة السلطة القضائیة، وتم تعیینه بمرسوم أصدره قائد الثورة الإسلامیة فی 30 دیسمبر 2018 فی منصب رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام وأیضاً أحد فقهاء مجلس صیانة الدستور.
وفی أول کلمة له خلال ترأسه إجتماع المجمع، قال آیة الله آملی لاریجانی، إن مسؤولیة رئاسة مجمع تشخیص مصلحة النظام لا تتنافى مع المسؤولیة فی مجلس صیانة الدستور، مشدداً على ضرورة وحدة الکلمة بین رؤساء السلطات فی الجمهوریة الإسلامیة.
وقال آیة الله آملی لاریجانی: (إننا الیوم نواجه قضایا هامة والتی قد تکون ذات خلفیات خارجیة وکذلک بعضها من القضایا الداخلیة المتعلقة بکیفیة الإدارة داخل البلاد).
واضاف: ینبغی أن یشعر العدو بالإنسجام والوحدة القائمة بین الأرکان والسلّطات جمیعا والمضی قدماً فی إطار توجیهات سماحة قائد الثورة الإسلامیة من أجل خدمة الشعب وحلّ مشاکل البلاد.
وتابع قائلاً: کما ینبغی أن یشعر شعبنا العزیز بأن المسؤولین یتابعون قضایاهم ویدأبون على خدمتهم، وأن تصب کافة التشریعات والرؤى والنشاطات فی هذا المسار.


Page Generated in 0.0050 sec