printlogo


رقم الخبر: 135913تاریخ: 1397/10/15 00:00
قد تستمر خمسة أشهر..
قریباً.. مهمة جدیدة لمجموعة قطع بحریة إیرانیة بالمحیط الأطلسی

أعلن نائب قائد القوات البحریة فی جیش الجمهوریة الإسلامیة الأدمیرال (تورج حسنی مقدم) أن مجموعة القطع البحریة الإیرانیة ستتوجه فی العام الإیرانی القادم
(یبدأ21 مارس 2019) الى المحیط الأطلسی فی مهام قد تستمر خمسة أشهر. وأضاف الأدمیرال حسنی مقدم أمس الجمعة فی حدیث لمراسل (إرنا)، أن هذه المجموعة تشمل مدمرة (سهند) الحاملة للمروحیات بصفتها الأکثر تطوراً فی منطقة غرب آسیا. وأوضح؛ أن مدمرة سهند انضمت قبل شهرین الى الأسطول الجنوبی فی سلاح البحر التابع للجیش الإیرانی وهی أکثر تطوراً مقارنة مع مدمرات الجیل السابق وتبلغ قدراتها ضعف مدمرة جماران ولا ترصدها الرادارات وتعمل بأربع محرکات.
وأضاف: إن القطع البحریة الـ 59 لسلاح البحر التابع للجیش تبحر حالیاً فی خلیج عدن لضمان مصالح الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی المحیط الهندی وتشارک مع باقی القوات المنتشرة هناک فی إحلال الأمن للملاحة البحریة الدولیة.
وأوضح أن مهام القطع البحریة التسعة والخمسین ستستمر حتى الشهرین المقبلین. وأضاف: إن الهدف من إبحار القطع البحریة الإیرانیة التابعة للجیش فی المیاه الدولیة هو الحفاظ على مصالح الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی المیاه البعیدة ورفرفة العلم الإیرانی وإحباط مؤامرات الإیرانوفوبیا الى جانب الإشراف الإستخباراتی وتوفیر أمن الملاحة البحریة للبلاد وکذلک نقل رسالة السلام والصداقة.


Page Generated in 0.0059 sec