printlogo


رقم الخبر: 135905تاریخ: 1397/10/15 00:00
خطیب جمعة طهران:
الشرق الاوسط تحول الى مقبرة احلام امریکا بفعل مقاومة الشعب الایرانی
جبهة المقاومة تحولت الى سلسلة ذهبیة للمقاومة فی المنطقة

قال خطیب صلاة الجمعة فی طهران الشیخ محمد جواد حاج علی اکبری، فی معرض إشارته الى خروج امریکا من المنطقة ان مقاومة الشعب الایرانی حولت منطقة غرب آسیا الى مقبرة دفنت فیها احلام امریکا.
واعتبر الشیخ علی اکبری الانسحاب الامریکی المخزی من المنطقة قضیة هامة وأضاف فی الوقت نفسه: ان ایران تتخذ الحیطة والحذر حیال باقی المؤامرات الامریکیة.
واشار الى الزیارة السریة الاخیرة للرئیس الامریکی دونالد ترامب للعراق واضاف: إن العراق حکومة وشعبا لم یول اهتماما بهذه الزیارة حیث اضطر ترامب الى مغادرة العراق بشکل مخزٍ. وأکد ان القوات الامریکیة لا تحمل معها إلا البؤس واینما انتشرت جاءت بالویلات والمصاعب.
وفی جانب آخر من خطابه قال: اننا على اعتاب الذکرى الاربعین لانتصار الثورة الاسلامیة فی شهر بهمن (شباط 1979) واکد انه لا یضاهی شهر فی تاریخ الشعب الایرانی شهر بهمن ولا یوم کیوم 22 بهمن ولا توجد عشرة کعشرة الفجر المبارکة.
وتابع قائلاً: إن الشعب الایرانی سطر ملاحم کبیرة خلال السنوات الاربعین الاخیرة خاصة فی احتفالات بذکرى انتصار الثورة الاسلامیة ونجح فی احباط الفتن والمؤامرات.
وشدد بالقول: إن تواجد الشعب الایرانی فی الساحة أثار غضب واستیاء الاعداء کونهم لا یتحملون ولاء الشعب الایرانی لمبادئ الثورة الاسلامیة ولم یکونوا یتصورون مقاومته.
وصرح بان ما حققه الشعب الایرانی کان حصیلة مقاومته وان الایرانیین لن ینسوا الایام السوداء التی کانوا یعیشون فیها فی ظل حکومة الطاغوت واستسلامها للاستکبار.
وفیما أشار الى مقاومة الشعب الایرانی على مر اربعین عاما، اکد، انه تمکن من تحقیق الکثیر من أمانیه بفضل المقاومة والتلاحم والیوم ینتفع من نتائج مقاومته على مختلف الأصعدة العلمیة والثقافیة والاجتماعیة.
وأضاف: نشهد الیوم بلورة حضارة جدیدة فی الشرق تحمل رسائل جدیدة وفی المقابل نرى ان الحضارة الغربیة الامریکیة آیلة الى الأفول.
وفی جانب آخر، أشار الى الایام العصیبة التی یمر بها الکیان الصهیونی، وأضاف: إن جبهة المقاومة تحولت الى سلسلة ذهبیة للمقاومة فی المنطقة. وأشار الى حزب الله اللبنانی والحشد الشعبی فی العراق والقوات الوطنیة فی سوریا وانصار الله فی الیمن والمقاومة الشعبیة فی نیجیریا والبحرین والیمن وأضاف: إن الاوضاع الحالیة فی المنطقة هی حصیلة المقاومة مؤکدا ان الشعب الایرانی تحول الى أنموذج للمقاومة فی المنطقة.
وتعلیقا على دحر داعش من المنطقة، قال: إن الذین کانوا یحلمون بالهیمنة على المنطقة وشکلوا تحالفا لا قیمة له، انهم یعانون من أزمة الوجود. واکد ان ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة فی شهر بهمن فی العام الجاری ستکون متمیزة وتجسد التضامن والتعاضد القائمین على محور الامامة والولایة.
 


Page Generated in 0.0056 sec