printlogo


رقم الخبر: 135859تاریخ: 1397/10/15 00:00
عامل یرقص بعصاه المضیئة على مدرج الإقلاع لإسعاد طفلة باکیة


لا تحصل على عروض عمل من «لینکد إن» وتشعر بأن وجودک به تحصیل حاصل؟ الحل بسیط لزیادة فرصک فی التوظیف.
زاد موظف فی الخطوط الجویة الأمریکیة من بهجة موسم العطلات لرکاب طائرة مسافرة من مطار تورونتو بیرسون الدولی عبر تأدیته بعض حرکات الرقص. یُظهر مقطع الفیدیو العامل بالمطار وهو یوجه الطائرة قبل أن یضیف سلسلة من حرکات الرقص وإشارات متحمسة بعصاه المضیئة، لإضحاک وإسعاد الرکاب الذین یشاهدونه من على متن الطائرة. ووفقاً لشبکة ABC، سجل مسافر مقطع فیدیو لجاهمول آلن البالغ من العمر 28 سنة، وهو عامل مدرج لدى الخطوط الجویة الأمریکیة منذ عامین، أثناء تأدیته حرکات راقصة لطفلة باکیة على متن الطائرة التی کان یوجهها. وأخبر آلن شبکة ABC قائلاً: «شعرت وکأنه یجب علیّ إسعاد تلک الطفلة. لقد جعلتها تبتسم وتتوقف عن البکاء وکانت الأم جالسة هناک وتصفق لی وتشجعنی أن أرقص أکثر، لذا استمررت فی الرقص». وأضاف آلن: «أنا أحب عملی وأحب إسعاد المسافرین». حالیاً یشتهر آلن بین المسافرین بحرکاته المبهجة فی العطلة، ولا یزال یؤدی حرکاته الراقصة بین الحین والآخر لإضفاء بعض البهجة على رحلاتهم. وقال عامل المدرج الذی یحلم بأن یکون طیاراً یوماً ما لشبکة ABC: «عادة لا یکون لی تأثیر على أی شخص. لا أحد یلاحظنی حقاً. لذا هی نعمة أن یحدث هذا وأن یحظى الأمر بالشهرة». ولطمأنة کل من یخشى أن تعیقه حرکاته الراقصة عن الأداء السلیم والآمن لمهام وظیفته، قال آلن لموقع  Global News إن الطیارین لا یختلط علیهم الأمر أبداً. وقال آلن عن الرحلة فی مقطع الفیدیو: «للطائرة مسار محدد وهی تعلم إلى أین تذهب وتعلم أین ستقف ولا تقاطع حرکاتی الراقصة مسارها بأی شکل من الأشکال»، وفق صحیفة The Daily Mail البریطانیة.
 


Page Generated in 0.0052 sec