printlogo


رقم الخبر: 135857تاریخ: 1397/10/15 00:00
بسبب «خرافة».. العنب یقتل طفلا أوروبیا لیلة رأس السنة



مدینة خیخون الإسبانیة لیلة رأس السنة واقعة مأساویة، حیث توفی طفل یبلغ من العمر 3 أعوام، بعدما اختنق فی منزله إثر تقلید غریب.
ویعتقد الإسبان أن تناول 12 حبة عنب فی لیلة رأس السنة، یجنب الإنسان الحظ السیئ، وهو ما أجبروا الطفل على فعله، لکن النتائج کانت کارثیة حیث اختنق وتوفی.
ورغم نقل الطفل إلى مستشفى فی خیخون إلى الشمال من إسبانیا، فإن محاولات إنقاذ حیاته باءت بالفشل، حسب صحیفة (صن) البریطانیة.
وینتمی الطفل لعائلة مهاجرة من الإکوادور تعتقد فی الخرافات التی تقول إن کل حبة عنب من الـ12 تمثل شهرا جیدا مقبلا.
ولا تسمح العائلات الإسبانیة عادة للأطفال بالمشارکة فی هذه العادة، لأنها تشکل خطورة بسبب تناولهم حبات العنب بسرعة کبیرة.
وتقول الصحیفة إن الأطفال یختنقون من العنب کل عام لهذا السبب، حیث أحیانا ما تتوقف الحبات فی القصبة الهوائیة مما یمنع التنفس.
وکانت مأساة مماثلة وقعت فی عام 2016 عندما اختنق طفل حتى الموت، بسبب تناوله العنب فی مطعم للوجبات السریعة، لذلک ینصح بقطع العنب قبل تقدیمه للأطفال.
 


Page Generated in 0.0050 sec