printlogo


رقم الخبر: 135813تاریخ: 1397/10/13 00:00
إثر إنفجار فی مبنى سکنی
إیران تعرب عن مواساتها مع روسیا حکومة وشعباً

أعرب المتحدث بإسم الخارجیة بهرام قاسمی عن مواساة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة مع روسیا حکومة وشعباً إثر إنفجار مبنى سکنی فی منطقة ماغنیتوغورسک.
وأعرب قاسمی عن بالغ أسفه لمقتل وجرح العشرات إثر هذا الحادث المؤلم.
ویوم الاثنین، انهار جزء من مبنى سکنی متکون من 10 طوابق فی مدینة ماغنیتوغورسک بمقاطعة تشیلیابینسک الروسیة، مما أسفر
عن سقوط ضحایا وإصابات، ولا تزال عملیات البحث والإنقاذ فی موقع الحادث مستمرة حتى الآن.
وفی وقت سابق، صرحت لجنة التحقیق بأن الفرضیة الأکثر احتمالا وراء الحادث هی انفجار أنبوب للغاز المنزلی.
من جهتها أفادت وزارة الطوارئ الروسیة، أمس الأربعاء، بإنتشال جثث جدیدة من تحت أنقاض المبنى السکنی المنهار، لتصل حصیلة ضحایا الحادث إلى 21 قتیلاً.
وقال ممثل للوزارة فی مقاطعة تشیلیابینسک للصحفیین: (تم انتشال الجثتین الخامسة عشرة والسادسة عشر. والجثتان تعودان لإمرأتین).
وأکدت لجنة التحقیق الروسیة مساء الثلاثاء، أن خبراءها لم یعثروا على آثار مواد متفجرة فی أنقاض المبنى السکنی الذی انهار.
وقالت المتحدثة بإسم اللجنة سفیتلانا بیترینکو فی تصریحات صحفیة: (فیما یتعلق بالتقاریر المختلفة التی تظهر فی وسائل الإعلام ، تجدر الإشارة إلى أنه حتى اللحظة، لم یعثر خبراء المتفجرات فی أجزاء الأنقاض التی تم تفتیشها، على آثار مواد متفجرة أو مکوناتها).
وأضافت أن التحقیق ینظر فی کافة الفرضیات المحتملة لأسباب وقوع الحادث، مشیرة إلى أن العمل على استیضاح ملابسات المأساة مستمر على مدار 24 ساعة.
 


Page Generated in 0.0086 sec