printlogo


رقم الخبر: 135773تاریخ: 1397/10/13 00:00
الکونغرس الامریکی یسعى لإنهاء الإغلاق الجزئی للحکومة
قوات ترامب تستخدم العنف المفرط ضد مهاجرین على حدود المکسیک
* توفی طفلان من المهاجرین بسجون أمریکا إثر المعاملة السیئة

أطلقت قوات حرس الحدود الأمریکیة الغاز المسیل للدموع على المکسیک یومی الثلاثاء والاربعاء، لمنع مجموعة من المهاجرین من عبور الحدود المکسیکیة الأمریکیة عند تیخوانا وفقا لما ذکره شاهد من رویترز والحکومة الأمریکیة.
وشوهد دخان القنابل یتصاعد من حول السیاج الحدودی والتقط أحد المهاجرین قنبلة وردها عبر الحدود إلى الأراضی الأمریکیة.
وأصبحت تیخوانا نقطة ملتهبة فی النقاش حول السیاسة الأمریکیة المتعلقة بالهجرة والذی زادت حدته بعد وفاة طفلین من المهاجرین بسجون أمریکا وإغلاق جزئی للحکومة الأمریکیة نتیجة مطلب الرئیس دونالد ترامب من أعضاء الکونغرس بتخصیص خمسة ملیارات دولار لبناء جدار على الحدود مع المکسیک.
وفی نوفمبر حدثت واقعة مماثلة أطلقت خلالها القوات الأمریکیة الغاز المسیل للدموع على المکسیک لتفریق مهاجرین مما دفع المکسیک للمطالبة بإجراء تحقیق. ولم یرد متحدث باسم وزارة الخارجیة المکسیکیة على الفور على طلب للتعلیق.
وکانت قد کشفت «أسوشیتد برس» یوم الثلاثاء عن استخدم الأمن الأمریکی الغاز المسیل للدموع على حدود المکسیک لمنع مجموعات من المهاجرین من التسلل بقوة إلى أراض الولایات المتحدة.
وکشفت الوکالة أن حوالی 150 مهاجرا حاولوا خرق الحاجز المنصوب عند طول الحدود الأمریکیة مع المکسیک بالقرب من مدینة تیخوانا، حیث لجأت السلطات الأمریکیة ثلاث مرات على الأقل لاستخدام الغاز المسیل للدموع لإحباط محاولتهم هذه.
وذکرت الوکالة بأن نساء وأطفالا وصحفیین کانوا بین المتضررین من استنشاق الغاز. وروى مهاجرون للوکالة أنهم وصلوا إلى الحدود فی الشهر الماضی ضمن قافلة انطلقت من هندوراس.
من جهتها، أعلنت هیئة الجمارک وحراسة الحدود الأمریکیة أن الغاز استخدم ضد رماة حجارة کانوا یعرقلون موظفین فی جهودهم لإعانة أطفال عالقین فی أسلاک الحاجز، مضیفة أن 25 مهاجرا احتجزوا.
ومنذ أکتوبر عام 2018 توجهت قوافل کبیرة من المهاجرین من دول أمریکا الوسطى صوب الحدود الأمریکیة عبر أراضی المکسیک، وبلغ إجمالی عددهم نحو 10 ألف شخص.
من جانبه عود الکونغرس الأمریکی للانعقاد یوم الأربعاء دون دلائل على وجود خطة قابلة للتنفیذ لإنهاء الإغلاق الجزئی الذی یشمل نحو ربع مؤسسات الحکومة والمستمر منذ 12 یوما.
ولم یبد الرئیس دونالد ترامب أی تراجع عن طلبه تخصیص خمسة ملیارات دولار لتمویل بناء جدار على الحدود مع المکسیک.
وسیجتمع مجلسا النواب والشیوخ، بعد العودة من عطلة قصیرة بمناسبة رأس السنة، فی جلسة قصیرة تمثل الیوم الأخیر لهیمنة الجمهوریین على مجلسی الکونجرس فی عامی 2017 و2018 وهی الفترة التی اتسمت بانقسامات حزبیة عمیقة.
ومن ناحیة أخرى، دعا ترامب قیادات کبرى من الدیمقراطیین والجمهوریین إلى البیت الأبیض لحضور اجتماع قالت مصادر من الکونجرس إنه لإطلاعهم على الوضع فیما یتعلق بالأمن الحدودی.
ویعتزم الدیمقراطیون، عندما یسیطرون على الکونجرس یوم الخمیس، الموافقة على خطة إنفاق من شقین تهدف إلى إنهاء الإغلاق. لکن فرص الموافقة علیها تبدو ضئیلة فی مجلس الشیوخ الذی یهیمن علیه الجمهوریون والذی وافق من قبل على إجراءات مماثلة سواء فی جلسات عامة أو على مستوى اللجان لکنه یقر الآن مطلب ترامب بناء جدار على الحدود الأمریکیة المکسیکیة.
وتهیئ خطة الإنفاق الساحة لأول معرکة کبیرة بین الدیمقراطیین فی مجلس النواب بزعامة نانسی بیلوسی والجمهوریین فی مجلس الشیوخ بزعامة میتش مکونیل.
وقاد موقف ترامب الجمهوری إلى الإغلاق الذی بدأ یوم 22 دیسمبر کانون الأول بعد أن أصر على أن تشمل أی خطة إنفاق تمویلا قدره خمسة ملیارات دولار لبناء الجدار الحدودی.
ویقول ترامب إن الجدار حیوی لتقلیص أعداد المهاجرین غیر الشرعیین مکررا تعهده بذلک أثناء حملته الانتخابیة.
وتشمل خطة الدیمقراطیین المکونة من شقین مشروع قانون لتمویل وزارة الأمن الداخلی بالمستویات الراهنة حتى الثامن من فبرایر شباط وتخصیص 1.3 ملیار دولار للجدار الحدودی و300 ملیون دولار لإجراءات تأمین حدودیة أخرى بوسائل منها التکنولوجیا الحدیثة والکامیرات.
ویشمل الشق الثانی تمویل الهیئات الاتحادیة التی لا تمول حالیا، مثل وزارات العدل والتجارة والنقل، حتى 30 سبتمبر أیلول. ولا تشمل الخطة الخمسة ملیارات دولار التی طلبها ترامب. وقال مکونیل إن مجلس الشیوخ لن یوافق على خطة إنفاق لا یدعمها ترامب. وقال دون ستیوارت المتحدث باسم مکونیل الأمر ببساطة: مجلس الشیوخ لن یرسل للرئیس شیئا لن یوقع علیه.
وقد تضع خطة الدیمقراطیین ترامب وحلفاءه الجمهوریین فی موقف صعب. فإذا رفض الجمهوریون تمویل الوزارات، غیر المرتبط بأمن الحدود، سینظر إلیهم على أنهم یرهنون مصیر هذه الوزارات ونحو 800 ألف موظف یعملون بها برغبة ترامب فی بناء الجدار الذی یقول الدیمقراطیون إنه سیکون غیر فعال وغیر عملی.

 


Page Generated in 0.0054 sec