printlogo


رقم الخبر: 135740تاریخ: 1397/10/13 00:00
مطعم یقدم أطباقاً من إعداد اللاجئین


یقدم أحد المطاعم الموجودة فی منطقة بروکلین بمدینة نیویورک الأمریکیة خدمة ممیزة للاجئین، حیث تعلمهم فن الطبخ والتقنیات التی سیحتاجونها من أجل ولوج سوق الشغل. وقالت صحیفة (الغاردیان) البریطانیة إن المطعم یدعى (إیماز طورش)، یفید ویستفید من الطلاب اللاجئین، حیث یعلم أبجدیات الطبخ، وفی المقابل یقدم أطباقهم للزبناء.
وذکر المصدر أن (إیماز طورش) یعرض على مدى 6 أیام أطباقا متنوعة من صنع طلابه اللاجئین.
وتضم أطباق الطلبة وجبات مختلفة، مثل کعکة السلمون والکسکسی والحلوى العراقیة، إلى جانب أطباق من الهندوراس والصین. وترافق قائمة طعام المطعم عبارة (مطبخ أمریکی جدید.. تم إعداده من قبل طلابنا الأمریکیین الجدد).  وافتتح المطعم أبوابه لأول مرة، العام الماضی، ثم لاقى نجاحاً کبیراً، مما جعل القائمین علیه یقررون توسیع مساحته. وسیجری فتح فرع ثان للمطعم داخل مکتب بروکلین العامة.
وتم استلهام اسم المطعم من الشاعرة الأمریکیة الشهیرة، إیما لازاروس، التی نُقِشت کلماتها على قاعدة تمثال الحریة: (أعطنی جماهیرک المتعبة والفقیرة والمحتشدة التى تتوق لتتنفس هواء حرا). وقال مؤسس المطعم، کری برودی (الترحیب باللاجئین واعتمادهم فی مطبخنا أمر لا یقدر بثمن.. کما أنها فکرة أفادتنا اقتصادیا، من حیث النکهات والأطباق).
وتابع: (الاستفادة متبادلة، نحن کذلک نقدم لهم مستوى تدریب جیدا، یساعدهم على تأمین وظیفة فی المستقبل).


Page Generated in 0.0050 sec