printlogo


رقم الخبر: 135678تاریخ: 1397/10/12 00:00
عین على الصحافة الاجنبیة
مَن صَنَع العام 2018




(بوتین، ترامب، کیم، سکریبال: مَن صنع العام 2018)، عنوان مقال غیورغی بیریزوفسکی، فی (غازیتا رو)، حول أحداث مفصلیة غیرت سیاسة العالم فی 2018.
عرض فلادیمیر بوتین أحدث أنواع الأسلحة الروسیة، التی لا نظیر لها فی العالم. بشکل أو بآخر، عمارة التوازن العسکریة المألوفة باتت من الماضی. العالم، یُطوّر بنشاط أنواعا جدیدة من الأسلحة.
فی 4 مارس، فی مدینة سالیسبری البریطانیة، تم العثور على شخصین - رجل وامرأة - یعانیان علامات واضحة على التسمم.
وقد تبین أنهما العقید السابق فی الاستخبارات العسکریة الروسیة، المواطن البریطانی حالیا، سیرغی سکریبال وابنته یولیا التی جاءت لزیارة والدها. أتهمت لندن موسکو بما حدث. ونفت روسیا هذه الاتهامات، قائلة إن ما حدث استفزاز مدبر من لندن. ونتیجة لذلک، بدأت العلاقات بین روسیا والغرب، التی بدا کأنها راحت تتحسن أخیرا، بإدراک (قاع) جدید. القرار الأکثر إشکالیة هذا العام، انسحاب الولایات المتحدة من الصفقة النوویة مع إیران. هذا القرار کشف مرة أخرى التناقضات بین الولایات المتحدة والاتحاد الأوروبی، الذی تدافع دوله عن الصفقة النوویة.
جمهوریة کوریا الشعبیة الدیمقراطیة، التی لعبت على مدار السنوات الأخیرة دور (الفتى الشریر) الأول فی العالم، بدأت بشکل غیر متوقع حوارا مع هذا العالم. نجح کیم فی تحقیق ما لم یتمکن والده وجده من القیام به: فی 12 یونیو فی سنغافورة، التقى بالرئیس الأمریکی بندّیة.
لأول مرة فی أوروبا، تم تشکیل حکومة من الأحزاب التی تسمى شعبویة – رابطة الشمال وحرکة النجوم الخمس الإیطالیتین.
کان انتخاب جایر بولسونارو (من أقصى الیمین) رئیسا للبرازیل بمثابة ضربة لمواقف الجناح (الیساری) فی أمریکا اللاتینیة، وهو دلیل على ظاهرة «الترامبیة» خارج الولایات المتحدة.
فی روسیا، على سبیل المثال، فاز فلادیمیر بوتین على نحو متوقع فی الانتخابات الرئاسیة. کما حافظ على منصبه الرئاسی بنتائج الانتخابات زمیل بوتین الترکی.
فی الانتخابات النصفیة الأمریکیة، فقدَ الحزب الجمهوری، بقیادة دونالد ترامب، السیطرة على مجلس النواب الأمریکی، لکنه زاد من وجوده فی مجلس الشیوخ.
غیورغی بیریزوفسکی
 


Page Generated in 0.0054 sec