printlogo


رقم الخبر: 135672تاریخ: 1397/10/12 00:00
انتاج دواء مضاد للسرطان من الشای الاخضر فی ایران

اعلنت المؤسسة البحثیة الایرانیة لتنمیة الصناعات الکیمیائیة عن انتاج دواء مضاد للسرطان من مستخلص الشای الاخضر. وقال الباحث الدکتور عباس بایکان العضو فی الهیئة الاکادیمیة بهذه المؤسسة، ان هذا المنتج المستخلص الجدید یستخدم عبر اضافته الى المواد الغذائیة.
واضاف: ان اللافت حول المنتج الجدید هو عدم تسببه لأیة مضاعفات واضرار على المریض بفضل منشأه النباتی.
ولفت الى ان خطوات ابتدائیة قد اتخذت للانتاج الصناعی لهذا المستخلص العشبی، منوها: ان شرکات کبیرة ناشطة فی انتاج المواد الغذائیة قد اعلنت عن استعدادها لعقد صفقة حول استخدام هذه المضافات الطبیة الى منتجاتها.
ونوه الى ان استخدام هذه الانواع من المضافات الجدیدة المضادة للسرطان قد لقیت رواجاً فی جمیع ارجاء العالم فی الآونة الاخیرة.
واشار الى ان استخدام مضادات الاکسدة الصناعیة احدى اسباب الاصابة بالسرطان، مؤکدا على ضرورة استبدالها بالطبیعیة فی المواد الغذائیة مثل الحبوب والفواکه والخضار. ولفت الى ان اوراق الشای الاخضر تعد مصدرا غنیا لمختلف انواع مضادات الاکسدة الطبیعیة الا انها تتآکل اثناء عملیة التحول الى الشای الاسود.

 


ایرانیون یکتشفون طریقة جدیدة لعلاج سرطان الثدی

توصل باحثون فی جامعة طهران الى طریقة جدیدة لعلاج سرطان الثدی باستخدام اللیثیوم. وأظهر الباحثون فی مرکز دراسات البیوکیمیاء والبیوفیزیاء ان اللیثیوم یستطیع زیادة حساسیة الخلایا السرطانیة فی الثدی حیال دواء میثومایسین ویخفض من عملیة انتقال هذه الخلایا کما یقلل من مستویات التهاب وتکاثر الخلایا السرطانیة بشکل لافت عبر اطلاق بروتین HMGB1.
ویعد دواء میثومایسین  (MMC) من أقوى مضادرات الاورام السرطانیة والذی یستخدم فی معالجة دائرة واسعة من امراض السرطان حیث یسفر عن تدمیر الخلایا السرطانیة الا انه یترک تأثیرات سلبیة على الانسجة السلیمة فی الجسم لذلک یعد استخدام علاج مرکب اسلوبا مؤثرا فی خفض عوارض استخدام الادویة المضادة للاورام السرطانیة حیث دللت الابحاث الاخیرة ان اللیثیوم قادر على خفض نمو الخلایا السرطانیة وتکاثرها کما یعمل على زیادة حساسیتها للادویة المضادة للسرطان فی الامراض المقاومة للعلاج الکیمیاوی.

 


تدشین مرکز لتشخیص السرطان فی طهران

اعلن المدیر التنفیذی لشرکة شهرسالم (المدینة السلیمة) حمید جوبینه عن تدشین مرکز لتشخیص الاصابة بالسرطان فی طهران .
وقال حمید جوبینه،ان هذا المرکز سیتم تدشینه فی اواخر النصف الاول من العام المقبل (الایرانی یبدأ فی 21 آذار/ مارس).
واضاف، انه بعد اعداد مبنى مناسب ینبغی الحصول على تراخیص من وزارة الصحة والتوقیع على اتفاقات مع المؤسسات العلمیة حول هذا الموضوع والاستفادة من خبرات المختصین فی هذا الحقل. ولفت الى انه فی حال احراز تقدم مناسب بهذا الموضوع فان المرکز سیدشن فی العالم الایرانی المقبل.




 


Page Generated in 0.0051 sec