printlogo


رقم الخبر: 135653تاریخ: 1397/10/12 00:00
روبوت یسجل رقماً قیاسیاً بالغوص 6 کیلومترات



روبوت صینی یسجلُ رقماً قیاسیاً للاستکشاف فی أعماقِ البحار من خلالِ الغوص تحتَ سطحِ البحر على عمقِ ستةِ کیلومتراتٍ وانجازِ عدةِ مهام.
یجتمع فی معهد شنیانغ للأتمتة بالصین، فریق العلماء المسؤول عن تطویر الروبوت هایشینغ ستة آلاف الذی یعمل تحت الماء واستطاع ان یسجل رقماً قیاسیاً وطنیاً للعمق الذی تعمل فیه مرکبة صینیة عن بُعد.
فوفقاً لما ذکره فریق العلماء فی المعهد، التابع للأکادیمیة الصینیة للعلوم فان الروبوت هایشینغ الذی یعنی اسمه بالصینیة نجمة البحر تمکن من الغوص تحت سطح البحر على عمق ستة کیلو مترات خلال أول بعثة للبحوث.
وقال تشانغ تشی فنغ وهو باحث فی معهد شنیانغ: (هذه أول مرکبة تحت الماء تعمل عن بعد تقوم ببنائها الصین، قادرة على الغوص لمسافة ستة آلاف متر).
ووفقاً للعلماء، وبعد جهود التطویر فإن هایشینغ ستة الاف أجرى تسع غطسات فی أعماق مختلفة خلال الحملة البحثیة، وأکمل سلسلة من المهام تحت الماء فی غضون ثلاث ساعات، بما فی ذلک المراقبة فی أعماق البحار والبحوث البیولوجیة، وجمع عینات من التربة والمیاه، ومحاکاة البحث عن الصندوق الأسود.
وقال تشانغ تشی فنغ: (قد یؤدی الکابل الذی یبلغ طوله سبعة آلاف متر إلى تقلبات کبیرة فی التیار الکهربائی فی بعض الأحیان. لذلک قمنا بالکثیر من العمل علیه، بما فی ذلک خفض الجهد وتصحیحه).
وعند عمق الفی متر، أنجز الروبوت تحت الماء جمع ثلاث مجموعات من العینات فی مناطق بحریة مختلفة خلال یوم واحد، والتقط ما یصل إلى أربعمئة کیلوغرام من الصخور، منها صخرة کبیرة تزن واحد وستین کیلوغراماً.
ویقول فریق العلماء أن هذه العملیة تحققت أیضاً من قدرات الروبوت وإمکانیة الاعتماد علیه وأظهرت أن الصین حققت تقدماً فی تطویر المرکبات تحت الماء والإستکشاف فی أعماق البحار.
 


Page Generated in 0.0050 sec