printlogo


رقم الخبر: 135639تاریخ: 1397/10/11 00:00
مع حلول العام الجدید
السترات الصفراء تهدّد لیلة رأس السنة.. وروسیا تحذّر من مظاهرات وإضرابات فی عدة دول

لوّح أصحاب «السترات الصفراء» بتخریب فرحة رأس السنة فی العاصمة باریس، مساء الاثنین، فی وقت یتوقع أن یتقاطر على جادة الشانزلیزیه الشهیرة أکثر من 300 ألف شخص للاحتفال بالعام الجدید، بینما حذّرت الخارجیة الروسیة المواطنین الروس الراغبین فی السفر إلى الخارج، من أن عدة دول ستشهد فی آن واحد، قبیل حلول العام الجدید، أی فی 31 دیسمبر، تنظیم مظاهرات وإضرابات جماهیریة.
على الجانب الفرنسی قالت صحیفة «لو باریسیان» الفرنسیة إن الاحتفال برأس السنة المیلادیة فی الشانزلیزیه سیشهد، هذه المرة، إجراءات أمنیة مشددة خلافا للسنوات الماضیة، وذلک بعد دعا عدد من منسقی حرکة «السترات الصفراء» أنصارهم على الشبکات الاجتماعیة للاحتجاج، مساء الاثنین، حتى «یُسمَع صوتهم بشکل أحسن»، وفق ما نقل المصدر.
وأوضحت الصحیفة أن ولایة أمن باریس نسّقت مع کل عناصرها خطة تأمین احتفالات استقبال عام 2019، حتى تمر فی أمن وسلام.
وذکرت الشرطة الباریسیة أن خطتها تأتی فی سیاق مواجهة «التهدیدات الإرهابیة»، إضافة إلى احتجاجات أصحاب «السترات الصفراء».
وخلال الأسبوع الماضی، دعا عدد من قیادات السترات الصفراء أنصارهم على فیسبوک وتویتر لـ»إسماع صوتهم» مساء الاثنین، وذلک بالاحتجاج لیلة رأس السنة فی المناطق التی تشهد توافدا کبیرا للسیاح وتغطیة إعلامیة مهمة، مثل «ساحة تروکادیرو» و»شون دو مارس» و»برج إیفل».
الى ذلک حذّرت وزارة الخارجیة، المواطنین الروس الراغبین فی السفر إلى الخارج، من أن عدة دول ستشهد فی آن واحد، قبیل حلول العام الجدید، أی فی 31 دیسمبر، تنظیم مظاهرات وإضرابات جماهیریة.
وقال مرکز متابعة الأزمات فی الخارجیة الروسیة: إن عاصمة مالیزیا، مدینة کوالالمبور، ستشهد فی الساعة العاشرة من مساء 31 دیسمبر(بالتوقیت المحلی) مظاهرة بالقرب من مرکز التسوق Sogo ، وسیترافق ذلک باتخاذ تدابیر أمنیة متزایدة.
وقد تتوقف حرکة القطارات فی بریطانیا، بسبب إضراب موظفی شرکة South Western Railway وهو ما قد یزید العبء على وسائل النقل البدیلة.
وشهدت العاصمة الفرنسیة، باریس، یوم 31 دیسمبر فعالیات احتجاجیة تنظمها «السترات الصفراء» وترافق ذلک بإجراءات أمنیة قویة. وفی البرازیل، تم فی 1 ینایر  اتخاذ تدابیر أمنیة قویة، خلال الاحتفال بتنصیب الرئیس الجدید للبلاد.
 


Page Generated in 0.0074 sec