printlogo


رقم الخبر: 135550تاریخ: 1397/10/10 00:00
منوهاً الى ان مسیرات العودة نقطة تحول فی المقاومة
شمخانی: المقاومة وشعوب المنطقة ستجهض صفقة القرن
نخالة: المقاومة الفلسطینیة تمتلک الیوم قدرات کبیرة فی مواجهة الاحتلال الصهیونی

أعتبر أمین المجلس الأعلى للأمن القومی، علی شمخانی، أن مشروع (صفقة القرن) کان بمثابة ضربة قویة للقضیة الفلسطینیة، قائلاً: إن حرکات المقاومة والدول الواعیة فی المنطقة ستمنع تمریر هذه النیة المقیتة.
وأکد علی شمخانی خلال إجتماعه مع الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین (زیاد نخالة)، استمرار دعم المقاومة الفلسطینیة کأحد المبادئ الأساسیة للسیاسة الخارجیة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.
وقال: منذ تشکیل الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، کنا دائماً مع الشعب الفلسطینی المضطهد، وإن هذا النهج یرتکز على المعتقدات الدینیة والإنسانیة وسیستمر حتى النصر الکامل للمقاومة.
وأشار أمین المجلس الأعلى للأمن القومی إلى الدعم المفتوح والسری لبعض الدول العربیة للخطة الأمریکیة الاستعماریة صفقة القرن، مضیفًا: إن تنفیذ هذا المشروع کان بمثابة ضربة قاضیة للقضیة الفلسطینیة وإن حرکات المقاومة والدول الواعیة ستمنع تحقیق هذه النیة البغیضة.
وأشار شمخانی الى إن جرائم کبرى تمارس ضد الفلسطینیین لکن تمت تغطیتها بالجرائم الوحشیة للجماعات التکفیریة، من قبل الدعایة الهائلة للإعلام الصهیونی، ما یشکل ظلما مضاعفا للقضیة الفلسطینیة.
وأشار إلى مسیرة العودة کنقطة تحول فی الحرکة المستمرة للحرکات الشعبیة، ولفت إلى أن الشعب الفلسطینی غیر مستعد للتخلی عن وطنه، وإن انصار منطق الدیمقراطیة امام اختبار دعم هذا المطلب العام ضد المحتلین.
وأشار إلى النجاحات المستمرة للتیارات الشعبیة فی الحرب ضد الجماعات الإرهابیة المدعومة أمریکیا ومن الکیان الصهیونی والسعودیة فی العراق وسوریا والیمن، مضیفاً: إن حرکة المقاومة قد نجحت الیوم وأکثر من أی وقت مضى ضد نظام الهیمنة، وهذا سیعجّل بلا شک من عملیة إحلال مبادئ الشعب الفلسطینی.من جانبه أعلن الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین، أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة هی الداعم الحقیقی للقضیة الفلسطینیة، مقدما تقریرا عن انتخابات حرکة الجهاد الإسلامی.
وصرح زیاد نخالة، بأن المقاومة باتت متفوقة من حیث القدرة والامکانیات ضد المعتدین مقارنة بالسابق، ونتائج هذه القدرات ظهرت فی مسیرات العودة وهزیمة الهجوم الصهیونی الأخیر، مع إعلان انتخابات مبکرة فی الأراضی المحتلة من ثمارها. کما ذکّر الناشط الفلسطینی بالجهود التی تبذلها بعض الدول العربیة والغربیة لکسر المقاومة، قائلاً: إن الشعب الفلسطینی سیواصل وبقوة مسیرته لإتمام النصر.
وأشار أمین عام حرکة الجهاد الاسلامی فی فلسطین الى المحاولات التی تقوم بها بعض الدول العربیة والغربیة لکسر المقاومة، مؤکدا عزم الشعب الفلسطینی اکثر مما مضى على مواصلة طریقه الزاخر بالفخر حتى تحقیق الانتصار الکامل. وکان أمین عام حرکة الجهاد الاسلامی زیاد نخالة قد التقى والوفد المرافق له یوم السبت وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف.


Page Generated in 0.0050 sec