printlogo


رقم الخبر: 135520تاریخ: 1397/10/10 00:00
مع حلول العام الجدید..
بوتین وکیم یُبدیان انفتاحاً على الحوار



أبدى کل من الرئیس الروسی فلادیمیر بوتین ونظیره الکوری الشمالی کیم جونغ أون، یوم الاحد، انفتاحاً للحوار مع کل من أمریکا وکوریا الجنوبیة قبل یوم واحد من حلول العام الجدید 2019.
وفی هذا السیاق وجه الرئیس الروسی فلادیمیر بوتین،  رسائل تهنئة لرؤساء وزعماء عدد من بلدان العالم هنأهم فیها بأعیاد المیلاد ورأس السنة الجدیدة.
وهنأ الرئیس الروسی نظیره الأمریکی دونالد ترامب بمناسبة أعیاد المیلاد ورأس السنة الجدیدة، وجاء فی بیان صدر عن الکرملین بهذا الصدد، یوم الأحد: «أشار الرئیس فلادیمیر بوتین فی رسالة تهنئة أرسلها لنظیره الأمریکی دونالد ترامب بمناسبة أعیاد المیلاد ورأس السنة، إلى أن العلاقات الروسیة الأمریکیة تعد أهم عامل لضمان الاستقرار الاستراتیجی والأمن الدولی، وأکد أن روسیا منفتحة للحوار مع الولایات المتحدة حول أجندة واسعة».
کما وجه بوتین بهذه المناسبة رسائل تهنئة للمستشارة الألمانیة أنغیلا میرکل، ورئیس جمهوریة ألمانیا الاتحادیة فرانک فالتر شتاینمایر، والرئیس الفرنسی إیمانویل ماکرون، والرئیس الترکی رجب طیب أردوغان، ورئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، ورئیس بیلاروس ألکسندر لوکاشینکو، ورئیس مولدوفا إیغور دودون، وبابا الفاتیکان فرانسیس، ورئیس الوزراء الیابانی شینزو آبی، والرئیس الصینی شی جین بینغ.
من جانبه ذکر مکتب رئیس کوریا الجنوبیة مون جیه-إن  یوم أمس أن الزعیم الکوری الشمالی کیم جونج أون عبر عن رغبته فی عقد مزید من لقاءات القمة مع الرئیس مون العام المقبل لتحقیق هدف إخلاء شبه الجزیرة الکوریة من الأسلحة النوویة.
وبعث کیم برسالة إلى مون احتفاء بالتحسن الکبیر فی العلاقات بین بلدیهما الذی أشرفا علیه هذا العام وشمل عقد ثلاثة اجتماعات بعد سنوات من المواجهة اتسمت بإجراء بیونجیانج سلسلة من التجارب النوویة والصاروخیة.
وقال مکتب مون إن کیم عبر عن أسفه لعدم زیارة سول هذا العام مثلما اتفق علیه مع مون فی قمتهما الثالثة ببیونجیانج فی سبتمبر أیلول وإنه أبدى عزما قویا على القیام بها فی المستقبل فی الوقت الذی یواصل فیه مراقبة الوضع.
 


Page Generated in 0.0053 sec