printlogo


رقم الخبر: 135511تاریخ: 1397/10/10 00:00
المجریة زسانیت جاکابفی.. بوشکاش الکرة النسائیة


لا تزال المهاجمة المجریة الدولیة، زسانیت جاکابفی، تتمسک بحلم مشارکة منتخبها الوطنی النسائی فی البطولات الدولیة مثل کأس العالم للسیدات ودورة الألعاب الأولمبیة.
ولا شک أن تحقیق هذا الحلم یحتاج إلى تصدیر العدید من لاعبات المجر إلى الدوریات الأوروبیة القویة، وذلک وفقًا لتصریحات جاکابفی التی أکدت «لدینا دوری محلی لائق فنیاً، ولکن نحن بحاجة إلى تصدیر المزید من اللاعبین الشابات إلى الدوریات القویة».
ونالت المهاجمة جاکابفی (28 عامًا)، من إعلام وجماهیر بلادها لقب «بوشکاش الکرة النسائیة» بفضل نجاحها فی الاحتراف بالدوری الألمانی للسیدات فی 2009، مع فریق فولفسبورج، لتفوز بلقب الدوری 3 مرات، قبل أن تتمکن من أن تکون أول لاعبة مجریة تفوز بلقب دوری أبطال أوروبا للسیدات مرتین فی 2013 و2014.
ولعل نجاحاتها فی فولفسبورج، قد شجعت بقیة الأندیة الألمانیة على التعاقد مع بعض لاعبات المجر، منهن المهاجمة إریکا سیزو، مع فریق لوکوموتیف لایبزیج الألمانی، لتؤکد جاکابفی بالقول «لا شک أن اللاعبات الشابات یمتلکن فرصة أکبر لتحقیق أحلامهن، لدیهن الفرصة لبدء التدریب مع الأندیة الکبرى فی سن مبکر».
وحول طموحاتها فی العام الجدید مع فولفسبورج، أوضحت عزمها الفوز بلقب دوری أبطال أوروبا للمرة الثالثة.
ونوهت «مواجهة لیون الفرنسی فی ربع النهائی، لیست سهلة، ولکن نتمسک بهدفنا فی الوصول إلى المباراة النهائیة فی بودابست، سیکون نهائی الأبطال فی بلدی، ولهذا متحمسة لتحقیق هذا الهدف».



 


Page Generated in 0.0046 sec