printlogo


رقم الخبر: 135510تاریخ: 1397/10/10 00:00
رفع الحظر والتتویج الآسیوی أبرز إنجازات العراق فی 2018

شهد عام 2018 الکثیر من الأحداث التی دونت تفاصیلها بصفحات التاریخ الریاضی، وستبقى البعض منها خالدة وتتذکرها الأجیال المقبلة، لا سیما تلک التی اقترنت بإنجاز سواء على المستوى الجماعی أو الفردی.
ویستعرض فی التقریر التالی أبرز الأحداث فی الریاضة العراقیة خلال عام 2018:
رفع الحظر
من أهم الإنجازات والأحداث التی تحققت فی العام الحالی هو رفع الحظر عن 3 مدن عراقیة باتت مؤهلة لاستضافة المباریات الدولیة، وذلک بعد جهود مضنیة من وزارة الشباب والریاضة العراقیة واتحاد الکرة، وبدعم من الدول الصدیقة. وتمکن العراق من کسب قرار الاتحاد الدولی لکرة القدم برفع الحظر عن المدن الثلاث، وتم استضافة بطولة الصداقة الدولیة فی البصرة والتی توج بها المنتخب القطری.
تتویج آسیوی
شهد العام الحالی تتویج ثالث على التوالی لفریق القوة الجویة بلقب کأس الاتحاد الآسیوی، ولکن اللقب الأخیر کان بنکهة مختلفة، لأنه جاء فی الملاعب العراقیة، وبعد قرار رفع الحظر عن ملعب جذع النخلة فی مدینة البصرة.
وسیبقى هذا الإنجاز خالدًا فی تاریخ الریاضة العراقیة، بعد أن توج الفریق باللقب فی 3 مدن مختلفة على التوالی.
افتتاح ملعب النجف
شهد العام الحالی إضافة ملعب جدید للخدمة وهو استاد النجف الذی یعد ملعبًا حیویًا فی مدینة تضم مطار دولی، وبالتالی سیکون مؤهلًا لاستضافة الکثیر من المباریات الدولیة.
وقد یستضیف العراق بطولات، بعد النهضة الکبیرة على مستوى البنیة التحتیة وبناء مجموعة من الملاعب الممیزة، لا سیما وأن قرار رفع الحظر أعاد بعض الملاعب إلى الخدمة الدولیة.
3 میدالیات
حصد العراق 3 میدالیات فی دورة الألعاب الآسیویة بالعاصمة الإندونیسیة جاکرتا، حیث أن الأولى کانت ذهبیة عن طریق صفاء راشد بمنافسات رفع الأثقال، بینما حقق زمیله سلوان جاسم میدالیة فضیة أخرى برفع الأثقال.
جاءت المیدالیة الثالثة عن طریق مصطفى کاظم داغر الذی خطف فضیة رمی القرص.
إقامة الانتخابات
تمکنت اللجنة الأولمبیة من تجاوز الأزمة الکبیرة التی حدثت بعد أن أوقفت اللجنة نشاطها المالی والإداری على خلفیة اعتبارها من الکیانات المنحلة.
وتداعیات القرار کانت کبیرة وعلقت أغلب الاتحادات نشاطاتها، وبعد المخاطبات والمراجعات انتهت الأزمة والتزمت اللجنة الأولمبیة بإجراء انتخابات الاتحادات الریاضیة.
وتأمل الأولمبیة أن تنهی ملفها الانتخابی فی العام المقبل بتنظیم انتخابات المکتب التنفیذی للجنة.
المدرب الأفضل
ترشح مدرب القوة الجویة باسم قاسم لجائزة أفضل مدرب فی القارة الآسیویة، وحصل على المرکز الثانی.
ویعد تصنیف باسم قاسم کثانی أفضل مدرب فی القارة الصفراء إنجازًا یحسب للمدرب وللکرة العراقیة.
 


Page Generated in 0.0057 sec