printlogo


رقم الخبر: 135490تاریخ: 1397/10/10 00:00
خطاط هندی ینجز مصحفاً یدویاً بفصوص الذهب




قال الخطاط الهندی المقیم فی قطر، «محمد سلطان شیخ» إن کتابة القرآن کاملاً وتصمیم صفحاته استغرقا منه 7 سنوات، مشیراً الى أنه استخدم 70 کیلوغراماً من الذهب عیار 18 فی کتابة وتصمیم المصحف.
أن خط وکتابة القرآن الکریم لهما قواعد وأصول ویحتاج إلى موهبة وإتقان شدید وعنایة، یضع فیها الخطاط أو المصمم خلاصة علمه وخبرته وموهبته فی الخط العربی، وهذا ما عمل علیه الخطاط الهندی «محمد سلطان شیخ» الذی اعتزل تصمیم الأزیاء، لیرکز على إبداع اللوحات الدینیة وکتابة القرآن الکریم، منفقاً على ذلک کل ما لدیه من أموال هو وصدیقه «شیخ فهید بشیر شعیب» من أجل خط وکتابة القرآن الکریم کاملاً بفصوص من الذهب الخالص عیار 18 بالخط والتصمیم الیدوی.
ولقد شرح «محمد سلطان شیخ» سیرته فی مجال التصمیم منذ کان صغیراً فی مراحل الدراسة الأولى إلى أن درس وتعلم أصول وقواعد الخط العربی بالدوحة.
وقال إنه یعمل فی التصمیم والخط الفنی منذ أن کان فی الخامسة من عمره، وعندما التحق بالتعلیم الأساسی کان یهتم برسم وجوه المعلمین الذین یدرسونه من الذاکرة، حیث کان یرکز فی ملامح المعلمین ویقوم برسمها من الذاکرة بعد عودته إلى المنزل.
وأکد سلطان أن التصمیم من الأشیاء الممیزة، لأنه یعتمد على الإبداع والابتکار، مشیراً إلى أنه یقوم منذ أن کان فی الخامسة من عمره برسم اللوحات البسیطة ویقدم بعض التصمیمات البسیطة إلى أن أصقل وعمق موهبته عن طریق الدراسة واکتسب الخبرات على مدار 45 عاماً، وعند قدومه إلى الدوحة قبل 25 عاماً أصقل موهبته وزادت خبرته بدراسة وتعلم أصول وقواعد الخط العربی.
 وعن فکرة کتابة القرآن الکریم، قال إن الفکرة بدأت تراوده منذ سنوات طویلة، خاصة أنه قام بتصمیم العدید من اللوحات الفنیة الرائعة بعد اعتزاله تصمیم الملابس النسائیة، لیجد فی کتابة القرآن وتصمیم صفحاته بشکل مبتکر سعادة کبیرة، فواصل اللیل بالنهار لإنجاز کتابة 30 جزءاً من القرآن الکریم مکتوبه بالکامل بفصوص الذهب الخالص عیار 18 وحبیبات الخرز الملونة.
وأشار إلى أن کتابة القرآن الکریم کاملاً وتصمیم صفحاته استغرقا منه 7 سنوات، ولم یستخدم الحاسب قط فی الکتابة والتصمیم، إذ یقوم فی البدایة بکتابة الآیات بخط الید وترقیم الآیات ثم یبدأ بوضع المشغولات من فصوص الذهب وحبات الخرز الأخرى على الکلام لیظهر المصحف مکتوباً کاملاً بفصوص الذهب.
وأوضح أنه استخدم نوعاً من الورق صُنّع خصیصاً فی الولایات المتحدة الأمریکیة مقاس 24 فی 18 و30 فی 22 لیبلغ وزن الجزء الواحد من القرآن 25 کیلوغراماً، ویصل وزن القرآن الکریم کاملاً 750 کیلوغراماً.
 وکشف عن أنه استخدم 70 کیلوغراماً من الذهب عیار 18 فی کتابة وتصمیم المصحف، وتکلف الأمر 10 ملایین و430 ألف ریـال.. موضحاً أن هذه الأموال یدفعها من یرغب فی کتابة وتصمیم المصحف.
 وأشار إلى أن الصفحة الواحدة من الأمام والخلف یستخدم فیها 60 ألف فص من الذهب بخلاف حبیبات بلون الزعفران والعود وتستغرق منه وقتاً طویلاً فی الکتابة والإعداد والتصمیم.
 وأکد أن سعادته لا تُوصف وهو یکتب المصحف بخط الید، فکتابة القرآن شرف عظیم بالنسبة له، ویرى أن هذا المصحف هو أول نسخة بالعالم مکتوبة ومصممة بفصوص الذهب، وتعاون معه فی إعدادها صدیقه شیخ فهید بشیر شعیب، وأنفقا ما لدیهما من أموال لإنجازه.

 


Page Generated in 0.0051 sec