printlogo


رقم الخبر: 135468تاریخ: 1397/10/9 00:00
السفیرة الباکستانیة:
العلاقات بین إیران وباکستان فی أحسن أحوالها

  البنوک الباکستانیة تخشى المبادلات المصرفیة لذا یجب أن نقوم بحذف الدولار واستبداله بعملة أخرى

قالت السفیرة الباکستانیة فی طهران (رفعت مسعود)، أمس السبت: إن العلاقات الإیرانیة- الباکستانیة ولأول مرة منذ انتصار الثورة الإسلامیة تمر بأفضل أوضاعها؛ مؤکدة ضرورة استغلال هذه الفرصة للنهوض بالتعاون الثنائی بین البلدین فی مختلف المجالات الاقتصادیة والتجاریة والثقافیة.
وخلال لقائها محافظ سیستان وبلوجستان (أحمد علی موهبتی) أمس السبت، أکدت السفیرة الباکستانیة لدى إیران أن طهران واسلام آباد راغبتان فی تعزیز التعاون الثنائی فی جمیع المجالات والآن قد حان الوقت لتنفیذ هذه الأهداف؛ لافتة أن سکان المناطق الحدودیة بین إیران وباکستان لدیهم العدید من القواسم المشترکة؛ قائلة أنه ینبغی انتهاز هذه الفرصة لتوسیع العلاقات الاقتصادیة بین البلدین.
وأضافت مسعود: أنه یجب افتتاح معبری (ریمدان) و(بیشین) الحدودیین فی أقرب وقت ممکن وذلک من أجل تعزیز التجارة والمبادلات الحدودیة على جانبی الحدود الإیرانیة-الباکستانیة.
وفی معرض إشارتها إلى الحظر الأمریکی ضد إیران قالت السفیرة الباکستانیة فی طهران، (إن بعض البنوک الباکستانیة تخشى المبادلات المصرفیة لذا یجب أن نقوم بحذف الدولار واستبداله
بعملة أخرى).
وأشارت رفعت مسعود إلى قضیة الأمن على الحدود الباکستانیة-الإیرانیة مؤکدة ضرورة القیام بمهام مشترکة على الحدود المشترکة من أجل ضمان الأمن.
کما نوّهت السفیرة الباکستانیة فی طهران الى ضرورة تحدید صلاحیات قنصلیة بلادها فی مدینة زاهدان (مرکز محافظة سیستان وبلوجستان -جنوب شرق).
بدوره، قال محافظ سیستان وبلوجستان، أحمد علی موهبتی، خلال اللقاء: إنه یجب أن تسعى إیران وباکستان إلى استثمارات مشترکة من أجل دفع الأهداف المشترکة.
وأکد موهبتی، أن افتتاح أسواق ریمدان وبیشین وکوهک الحدودیة سیساعد على زیادة التبادل التجاری بین البلدین وبالتالی خلق فرص العمل على جانبی الحدود المشترکة.


Page Generated in 0.0051 sec