printlogo


رقم الخبر: 135459تاریخ: 1397/10/9 00:00
اخبار قصیرة

عشیّة ذکرى إعتقاله...الشیخ سلمان یوجّه رسالة
السلطات البحرینیة تسقط الجنسیة عن 804 مواطنین منذ 2012


المنامة ـ وکالات: وجّه الأمین العام لجمعیّة الوفاق الشیخ علی سلمان رسالة من داخل محبسه بسجن جوّ المرکزی إلى الشعب البحرینی عشیّة ذکرى العام الرابع لاعتقاله.
الشیخ سلمان قال فی اتصاله «تحیّة إلى شعب البحرین المناضل، وأوصیکم وأوصی نفسی بالصّبر فإنّ الفرَجَ قریبٌ بإذن الله».
ومن المقرّر أنّ تنتهی فترة محکومیّة الشیخ علی سلمان بالسجن لمدّة أربعة أعوام، لیواجه مجدّدًا عقوبة السجن المؤبّد بعد إدانته فی قضیّة التخابر مع قطر، وهی التی کانت قد برّأته منها المحاکم البحرینیّة فی جلسة 21 یونیو/ حزیران 2018.
من جهة اخرى أکدت منظمة سلام للدیمقراطیة وحقوق الإنسان إلى أن عدد المواطنین الذین تم سحب جنسیاتهم فی البحرین منذ العام 2012 وصل إلى 804 مواطنین.
وبحسب موقع «اللؤلؤة» قالت سلام فی تغریدة نشرتها فی صفحتها على تویتر، الجمعة، إنه تم یوم الخمیس 27 دیسمبر، الحکم بإسقاط جنسیة 10 مواطنین، وبذلک یصل عدد المسقطة جنسیاتهم هذا العام إلى 298 مواطناً، وبذلک یکون العام 2018 الأعلى من ناحیة عدد المسقطة جنسیاتهم.
وقالت المنظمة إن السابع من نوفمبر 2012، کان هو الیوم الذی ظهر فیه تجرید المواطن البحرینی من جنسیته وبرز کأکثر الطرق إثارة للقلق فی محاولة إسکات رأی المعارضة فی البحرین، وکان ذلک عندما صدر قرار من وزیر الداخلیة البحرینی بإسقاط جنسیة 31 مواطناً منهم علماء دین وبرلمانیین وأکادیمیین وحقوقیین وإعلامیین وأعضاء المجتمع المدنی.
وذکرت أن الأرقام تصاعدت بسرعة بعد ذلک، تحت ظل الاضطرابات المستمرة فی البلاد، وقد قامت المجموعات الحقوقیة بعدّ المواطنین البحرینیین الذین تم سحب جنسیاتهم لیصل العدد الى 578 مواطناً من الذین قد أصبحوا الیوم من عدیمی الجنسیة، ومن بین هؤلاء 19 عالم دین بحرینی ومن ضمنهم ثلاثة من کبار العلماء وهم: الشیخ عیسى قاسم وحسین نجاتی ومحمد سند.

 


Page Generated in 0.0054 sec